حقوق الإنسان تشيد باعتذار الكاظمي لمدير إعدادية اقتحمها الأمن

النسخة المصغرة
قد يكون ما حصل قد سبب خدشا للكادر التعليمي في المدرسة

زاكروس عربية- أربيل

أجرى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء (13كانون الثاني 2021)، اتصالا بمدير الإعدادية المركزية في الناصرية التي شهدت اقتحاماً من قبل قوة أمنية واعتقال متظاهر كان قد لجأ إليها هربا من الملاحقة

واعتذر الكاظمي لمدير المدرسة، حسبما جاء في مقطع مصور نشره المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء قائلاً: "المدرسة لها عنوان في تعليم الأطفال واعتذر على التجاوز الذي حصل يوم أمس، وقد يكون ما حصل قد سبب خدشا للكادر التعليمي في المدرسة، ولكن نعدكم أنه هذا الأمر لن يتكرر".

في ذات الشأن ذاته، علقت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، على متابعة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لحادثة الاقتحام بأنها "خطوة إيجابية".

وكتب عضو المفوضية علي البياتي في تغريدة على ‹تويتر› إن "الاتصال الهاتفي بمدير المدرسة التي تم الاعتداء فيها على الشاب في الناصرية من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي "خطوة ايجابية".

وأضاف البياتي، "نتمنى أن تليها معاقبة للمسيئين لأنهم أساؤوا لكل الدولة والعملية التربوية".

وتجددت الاحتجاجات منذ بداية العام الجديد في مدينة الناصرية، على الرغم من التهديدات والاعتقالات والاعتداءات بحق المتظاهرين بلغت ذروتها في هجوم أنصار التيار الصدري عليهم وحرق خيمهم في 27 من شهر تشرين الثاني الماضي إبان دعوة الصدر للتظاهر.

COVID-19
المصابون
94,572,376
الوفيات
2,023,325
المتعافون
67,524,766
المصابون
104,964
الوفيات
3,436
المتعافون
85,814
المصابون
607,587
الوفيات
12,935
المتعافون
567,898