وول ستريت جورنال: واشنطن وبغداد تحذران إيران والميليشيات المدعومة منها من أي مغامرة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لا ينبغي لأحد أن يقلل من قدرتنا على الدفاع عن قواتنا أو التصرف بحسم رداً على أي هجوم

زاكروس عربية- أربيل

حذرت السلطات الأميركية والعراقية كلا من إيران والميليشيات المدعومة منها من أن أي هجمات على الدبلوماسيين أو القوات العسكرية الأميركية في العراق، بحسب ما ذكرت "وول ستريت جورنال".

وأكدت الصحيفة أن أي فعل من قبل إيران سيقابل برد سريع مع اقتراب الذكرى السنوية لضربة أميركية بطائرة مسيرة أسفرت عن مقتل قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وكان القائد العسكري الأميركي للشرق الأوسط ، الجنرال فرانك ماكنزي ، قال يوم الأربعاء: "لا ينبغي لأحد أن يقلل من قدرتنا على الدفاع عن قواتنا أو التصرف بحسم رداً على أي هجوم".

وازدادت دعوات الجماعات المسلحة المدعومة من إيران إلى ممارسة العنف ضد الأميركيين في الفترة التي سبقت 3 يناير ، وهو اليوم الذي قُتل فيه اللواء الإيراني قاسم سليماني وقائد القوات العراقية شبه العسكرية أثناء مغادرتهم مطار بغداد من العام الماضي.

ويوم الخميس، نشرت مجموعة إخبارية عراقية موالية لإيران على خدمة المراسلة Telegram صورة للسفارة الأميركية مكتوب عليها: "تذكر دائمًا أنني أستطيع رؤية ما تفعله".

وفي جديد التهديدات عشية الذكرى السنوية لاغتيال قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ، قال قائد الحرس الثوري، حسين سلامي، إن "الأخذ بالثأر مستمر ولا يقتصر على نقطة واحدة" .

وأضاف أن "الحرس الثوري الإيراني سينتقم من مقتل قاسم سليماني في الظروف المواتية".

ت: رفعت حاجي