طبيب كوردي يهدي العالم قلباً صناعياً.. هل ينقذ حياة آلاف المرضى؟

النسخة المصغرة
المؤمل أن ينقذ حياة آلاف المرضى

زاكروس عربية- أربيل

تحدث الطبيب الكوردي آزاد النجار المقيم في السويد عن القلب الصناعي الذي ابتكره ومن المؤمل أن ينقذ حياة آلاف المرضى، وآخر ما توصلت إليه الأبحاث التي يعمل عليها بهذا الصدد.

وكشف النجار أثناء استضافته في برنامج الصباح على شاشة زاكروس عربية، اليوم الأحد (29 تشرين الثاني 2020) أنه يعمل على هذا المشروع منذ عشرين عاماً، مشيراً أن عمليات نقل القلب التقليدية لا تنجح  عادة إلا بعض الدول المتقدمة مثل ألمانيا وفرنسا وأميركا واليابان.

والنجار، طبيب كوردي عراقي من زاخو، تخرج من كلية الطب في جامعة الموصل في تسعينات القرن الماضي وهاجر إلى السويد، تخصص هناك في جراحة المجاري البولية وعمل في الوقت ذاته على عدد من الابتكارات المتعلقة بأدوات الجراحة والأعضاء الميكانيكية لجسم الإنسان، لكن أهم إنجازاته التي يعمل عليها منذ أكثر من 20 سنة، هو صناعة قلب اصطناعي يؤدي وظائف القلب الطبيعي للإنسان.

كما تحدث النجار عن الآلية الطبيبة التي يتم من خلالها العملية الجراحية وزرع القلب الصناعي، موضحاً أنه يحتوي على "شريحة ذكية" تعمل بالبطارية ويمكن أن "تستمر البطارية العمل بدون شحن لقرابة 12 ساعة بدون إعادة شحن.

وما يميزه عن بقية القلوب الاصطناعية هو احتواؤه على بطينين وأذينين وصمامات تعمل بنفس نظام القلب الطبيعي، بالإضافة إلى مجسات وأجهزة تحسس تجعل القلب يضخ كمية الدم التي يحتاجها الجسم حسب النشاط البدني الذي يقوم به المريض.

كذلك أوضح النجار أن هذا القلب سيكون "الخيار الأنسب" لمرضى القصور القلبي الشديد الذي يؤدي بهم الحال غالباً إلى الموت، لكن هذا القلب الذي تجري الآن تجاربه الأخيرة من المتوقع أن يبدأ زرعه لدى الإنسان في العام 2023.

 

 

 

 

COVID-19
المصابون
94,572,376
الوفيات
2,023,325
المتعافون
67,524,766
المصابون
104,964
الوفيات
3,436
المتعافون
85,814
المصابون
607,587
الوفيات
12,935
المتعافون
567,898