المالية النيابية: سياسة التعيين الخاطئة ستجعل موازنة البلد غير كافية لسد الرواتب

النسخة المصغرة
عادل عبد المهدي شهدت زيادة أعداد الموظفين بنسبة 20%"

زاكروس عربية- اربيل

كشفت اللجنة المالية النيابية اليوم السبت، (21/11/2020)،  أن التعيين الخاطئ للموظفين يؤدي إلى تأزم سدّ الرواتب، مشيرة إلى زيادة ضخمة في أعداد الموظفين خلال فترة ترأس عادل عبدالمهدي لمجلس الوزراء.

وأشار عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، في تصريح صحفي اليوم إلى أن "أعداد الموظفين الحكوميين زادت بنسبة كبيرة خلال الفترة الأخيرة من حكومة رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبد المهدي".

وقال كوجر في حديثه، إن "الأشهر الست الأخيرة من حكومة رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبد المهدي شهدت زيادة أعداد الموظفين بنسبة 20%"، مبينا أن "هذه النسبة تقدر بالألاف الموظفين الجدد".

وأضاف أن "الاستمرار في سياسة التعيين الخاطئة وعلى نحو عشوائي سيجعل موازنة البلد غير كافية لسد الرواتب فقط، موضحا، أن أعداد الموظفين الذين يستلمون راتبا من الحكومة الاتحادية تقدر بأكثر من 6 مليون موظف".

وكان كوجر قد تحدث في وقت سابق، عن أن موازنة السنة المالية لسنة 2019، زادت بما يقرب من عشرة تريليون دينار، بسبب زيادة التوظيف نحو أكثر من 150 ألف موظف جديد.

ت رفعت حاجي

COVID-19
المصابون
65,771,100
الوفيات
1,516,136
المتعافون
45,583,391
المصابون
97,820
الوفيات
3,203
المتعافون
61,590
المصابون
560,622
الوفيات
12,387
المتعافون
489,772