"الأعمال التخريبية" تستمر .. استهداف خط كهرباء القيارة – سد الموصل

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
باشرت العمل على إعادة تشييد البرج الساقط وتصليح الأضرار

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، السبت (21 تشرين الثاني 2020) استهداف الخط الناقل للطاقة الكهربائية القيارة – سد الموصل 400 ك. ف، بهجمات متتالية ما أدى إلى سقوط أحد أبراج الطاقة.

وقال المكتب الإعلامي للوزارة عبر بيان، بأنه مساء أمس الجمعة "حدث انفصال لخط سد الموصل - قيارة الغازية جهد 400 ك.ف نتيجة تعرضه إلى عمل تخريبي جبان، من خلال تفجير قوائم البرج المرقم (376) مما أدى إلى سقوطه وتضرر البرج المرقم (377) بالقرب من سيطرة العقرب وتحديداً في قرية المزملات".

وأدى انفصال الخط إلى "تحديد أحمال المنظومة الكهربائية في عموم محافظة نينوى ومناطق القاطع الشمالي من محافظة صلاح الدين".

وبينت الوزارة أن ملاكاتها من فرق صيانة الخطوط في شبكة نقل كهرباء نينوى وبالتعاون مع شرطة الكهرباء والجهد الهندسي توجهت إلى مكان الحادث، وباشرت العمل على إعادة تشييد البرج الساقط وتصليح الأضرار وتسليك الخط لإعادته للخدمة بأسرع وقت.

وشددت الوزارة على "ضرورة تعضيد جهودها من قبل المؤسسات العسكرية والأمنية والاستخبارية فضلاً عن المواطنين للحد من العابثين بأمن بلدنا وبناه التحتية والخدمية".

واتهمت الوزارة "الإرهاب والتخريب بالوقوف وراء استهداف الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية بغية تعطيل الحياة وحرمان المواطنين من الكهرباء".

 وتعرض خط بسماية - رشيد إلى عمل تخريبي للمرة الثالثة، يوم الخميس الماضي، وبينت الوزارة أنه "للمرة الثالثة وخلال أيام يتعرض خط (رشيد - بسماية 400 ك ف) لعمل تخريبي يطال أبراج الخطوط، حيث تعرض البرج رقم (٦٠) للخط المذكور لعمل تخريبي في منطقة صخريجة أدى إلى سقوطه"، موضحة أنه "بعد توجه ملاكات الوزارة إلى مكان الحادث وإجراء الكشف تبين أن البرج قد تعرض إلى قطع اثنين من قوائم البرج بشعلة الأوكسجين".

وتتعرض خطوط وأبراج نقل الطاقة الكهربائية بين الحين والآخر لعمليات تخريب تؤدي إلى قطع الطاقة عن عدد من المناطق السكنية.

COVID-19
المصابون
58,739,895
الوفيات
1,390,315
المتعافون
40,654,298
المصابون
93,433
الوفيات
2,994
المتعافون
57,941
المصابون
535,321
الوفيات
11,958
المتعافون
465,452