الأمم المتحدة تحذّرمن الإنخفاض القياسي في إعادة التوطين في العام الحالي

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
يواجهون خلال العام الجاري أدنى معدل لإعادة التوطين في التاريخ القريب، بسبب جائحة كورونا.

زاكروس عربية- أربيل

حذّرت الأمم المتحدة من الانخفاض القياسي في إعادة توطين اللاجئين خلال 2020، مشيرةً أن 15 ألفا و425 لاجئا فقط أُعيد توطينهم العام الجاري.

ودعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان، اليوم الجمعة، (20/11/2020)، الدول إلى "إعادة توطين أكبر عدد ممكن من اللاجئين في عام 2020، لتجنب خسارة فرص إعادة التوطين والحفاظ على حصص إعادة التوطين لعام 2021".

وقالت مساعدة المفوض السامي لشؤون الحماية، غيليان تريغز، إنهم يواجهون خلال العام الجاري أدنى معدل لإعادة التوطين في التاريخ القريب، بسبب جائحة كورونا.

وأضافت: "تشير المعدلات الحالية إلى أحد أدنى مستويات إعادة التوطين التي شهدناها منذ ما يقرب من 20 عاما".

ولفتت إلى أنها انتكاسة بالنسبة لحماية اللاجئين وإنقاذ الأرواح وحماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وأوضحت المفوضية في بيانها أن "15 ألفا و425 لاجئا فقط أُعيد توطينهم العام الجاري، فيما أُعيد توطين 50 ألفا و86 لاجئا خلال الفترة نفسها من العام الماضي".

وأشارت إلى أن 41 بالمئة من اللاجئين الذين أعيد توطينهم هذا العام من السوريين و 16 بالمئة من الكونغوليين، إلى جانب 47 دولة من بينها العراق وميانمار وأفغانستان.

وفقا للمنظمة الدولية للهجرة، يتم تعريف إعادة التوطين بأنها استراتيجية لإدارة الهجرة في حالات الطوارئ.

ت: رفعت حاجي

COVID-19
المصابون
65,771,100
الوفيات
1,516,136
المتعافون
45,583,391
المصابون
97,820
الوفيات
3,203
المتعافون
61,590
المصابون
560,622
الوفيات
12,387
المتعافون
489,772