اتفاق التطبيع يدخل التنفيذ والشرطة الاتحادية تبدأ الانتشار في شنكال

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تطبيقاً لاتفاق تطبيع الأوضاع في القضاء

زاكروس عربية – أربيل

انتشر لواءان من الشرطة الاتحادية داخل حدود إقليم شنكال/سنجار بمحافظة نينوى، اليوم الجمعة (20 تشرين الثاني 2020)، تطبيقاً لاتفاق تطبيع الأوضاع في القضاء الموقع في التاسع من الشهر المنصرم بين بغداد وأربيل.

وقال خوديدا جوقي، مدير ناحية سنوني ،إن "فوجاً تابعا للواء 72 من الشرطة الاتحادية تمركزت في قاطع ام ذيبان بالناحية"، مشيراً إلى أن "قوات أخرى من الشرطة الاتحادية وصلت إلى حدود الناحية للانتشار على الخط الحدودي الفاصل مع سوريا".

ولفت إلى أن "الاتفاق الموقع بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان ينص على تطبيع الأوضاع أمنيا وخدمياً في القضاء تمهيداً لعودة النازحين إلى مناطقهم وإعادة الأمن والاستقرار إلى عموم شنكال".

وتثبيتا لاتفاق بغداد وأربيل الخاص بشنكال، أجرى وفد أمني عراقي برئاسة مستشار الأمن الوطني، قاسم الأعرجي، في التاسع من الشهر الجاري،  زيارة للقضاء للاطلاع والإشراف على ما تم الاتفاق عليه من تواجد القوات الأمنية وإشرافها على المدينة.

كما عبرت ممثلة الأمم المتحدة في العراق، جنين بلاسخارت، في زيارتها للموصل، أن اتفاقية السلام في قضاء شنگال ستسهم في دعم الاستقرار

هذا وأعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، أحمد ملا طلال،  9 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أبرم اتفاقا "تاريخيا" مع إقليم كردستان حول شنكال.

وقال طلال في تغريدة عبر "تويتر": "رئيس مجلس الوزراء رعى اليوم اتفاقا تاريخيا يعزز الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور على المستويين الإداري والأمني، وينهي سطوة الجماعات الدخيلة، ويمهد لإعادة إعمار المدينة وعودة أهاليها المنكوبين بالكامل، وبالتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان".

COVID-19
المصابون
65,771,100
الوفيات
1,516,136
المتعافون
45,583,391
المصابون
97,820
الوفيات
3,203
المتعافون
61,590
المصابون
560,622
الوفيات
12,387
المتعافون
489,772