الصحة العالمية: اللقاح وحده غير كافٍ وسنحتاج إلى مواصلة مراقبة الوضع

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لن يقضي بمفرده على جائحة "كوفيد 19"

زاكروس عربية – أربيل

حذر مدير منظمة الصحة العالمية،اليوم الإثنين (16 تشرين الثاني 2020)، من التراخي في الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، محذرا من الدول التي "تلعب بالنار".

وعلى الرغم من أن "الأنباء المشجعة" بشأن التوصل إلى لقاحات مضادة لجائحة كورونا، أكد مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غبريسوس،  أن أي لقاح مضاد للفيروس لن يقضي بمفرده على جائحة "كوفيد 19"، في تصريحات وصفت بــ "اللهجة متشائمة".

وقال غبريسوس إن "اللقاح سيقوم بدور مكمل للأدوات الأخرى التي لدينا لكنه لن يكون بديلا لها"، وشدد على أن "اللقاح بمفرده لن يقضي على الوباء".

كما أوضح غبريسوس أن إمدادات اللقاح سيتم تقييدها في البداية مع "إعطاء الأولوية للعاملين في القطاع الصحي وكبار السن وغيرهم من السكان المعرضين للخطر"، مضيفاً "نأمل أن يؤدي ذلك إلى تقليل عدد الوفيات وتمكين الأنظمة الصحية من التأقلم".

لكنه حذر "سيظل ذلك يترك مجالا كبيرا للفيروس للانتشار. سنحتاج إلى مواصلة مراقبة الوضع وسيبقى على الناس الخضوع للاختبارات والعزل والرعاية وستظل هناك حاجة إلى تعقب المخالطين، وستظل هناك حاجة للعناية بالأشخاص".

وفي تطور باعث للأمل، أعلنت شركة موديرنا الأميركية، اليوم الإثنين، أن اللقاح الخاص بفيروس كورونا الذي طورته الشركة، أثبت فعالية بنسبة 94.5٪ في حماية الناس من كورونا، وفقاً للنتائج المؤقتة، فيما أصيب أكثر من 54 مليون شخص حول العالم بفيروس كورونا فيما أودى بحياة أكثر من مليون و300 ألف.

 

 

 

 

COVID-19
المصابون
58,739,895
الوفيات
1,390,315
المتعافون
40,654,298
المصابون
93,433
الوفيات
2,994
المتعافون
57,941
المصابون
535,321
الوفيات
11,958
المتعافون
465,452