سليم الجبوري: ما حصل بمقر الديمقراطي الكوردستاني ببغداد أمر مرفوض

النسخة المصغرة
"لماذا تغيب الحكومة عن توفير الحماية"

زاكروس عربية – أربيل

أكد رئيس مجلس النواب العراقي السابق، سليم الجبوري، اليوم السبت (17 تشرين الأول 2020) أن ما حصل بمقر الديمقراطي الكوردستاني في بغداد أمر مرفوض.

وقال الجبوري في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية على خلفية إحراق مقر الديمقراطي الكوردستاني من قبل أنصار للحشد الشعبي: "لقد كان للحزب الديمقراطي الكوردستاني مواقف جسدت لحمة العراق وتضامن أبنائه، وإيواء النازحين، وتقويم العملية السياسية، ليس من المقبول أن يستهدف مقر بسبب تصريحات وآراء تصدر عن أشخاص منتمين له قد لا تعبر عن الموقف الرسمي للحزب".

وتساءل رئيس مجلس النواب العراقي السابق في بيانه: "لماذا تغيب الحكومة عن توفير الحماية"، مشدد على أن "ما حصل أمر مرفوض".

سليم الجبوري - بغداد - مقر الديمقراطي الكوردستاني

هذا وأضرم أنصار الحشد الشعبي، في وقت سابق من اليوم النيران في مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقال مراسل زاكروس عربية في بغداد إن مجموعة من أنصار الحشد الشعبي اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة ببغداد، رغم وجود العشرات من القوات الأمنية التي تواجدت لحمايته.

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396