حزب الحل: ظاهرة إحراق المقار دون إجراء أمني يشكك في قدرة الأجهزة الأمنية على فرض القانون

النسخة المصغرة
تشكل تهديداً للعملية الديمقراطية في العراق

زاكروس عربية – أربيل

أدان حزب الحل، عملية حرق مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العاصمة بغداد من قبل أنصار الحشد الشعبي، اليوم السبت (17 تشرين الأول 2020)، مبيناً أنها تشكل تهديداً للعملية الديمقراطية في العراق القائمة على التعددية الحزبية وحرية التعبير عن الرأي.

الحل أكد عبر بيان أن "تكرار ظاهرة حرق المقار والممتلكات العامة والخاصة ووسائل الإعلام وتكميم الأفواه دون إجراء أمني رادع ، يشكك في قدرة الأجهزة الأمنية الحكومية على فرض القانون وبسط سيطرتها وحماية أمن المواطنين والتعددية الحزبية، ومنع أعمال الحرق والتخريب ومحاسبة الفاعلين ، ويضع رئيس الحكومة السيد الكاظمي أمام مسؤولية الحفاظ على التعددية والديمقراطية".

كما شدد الحزب على "ضرورة إعادة التفكير جدياً في العمل السياسي المنتج في ظل بيئة سياسية مستقرة تهيئ لانتخابات مبكرة نزيهة بعيداً عن تهديد السلاح والانفلات الأمني".

 ودعا الحل إلى "ضرورة اشاعة ثقافة احترام حرية الرأي والرأي الأخر دون المساس بالرموز والمؤسسات والشخصيات الوطنية، وبما يضمن الحفاظ على التعايش السلمي المجتمعي وتعضيد أواصر الشراكة والعمل السياسي المشترك وتعزيز مرتكزات بناء دولة المواطنة".

وأضرم أنصار الحشد الشعبي، صباح اليوم، النيران في مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقال مراسل زاكروس عربية في بغداد إن مجموعة من أنصار الحشد الشعبي اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة ببغداد، رغم وجود العشرات من القوات الأمنية التي تواجدت لحمايته.

وأضاف المراسل أن المقتحمين أضرموا النيران بالمقر مما أدى إلى احتراق محتويات المقر من أساس ووثائق رسمية.

.

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396