إحسان الشمري لزاكروس: الأمور تتطور بعيداً عن الدستور وعلى الحكومة الاتحادية الحفاظ على الحياة السياسية

النسخة المصغرة
عمليات إحراق المقرات الحزبية أو مؤسسات الدولة عمل خاطئ وبالتالي يعرض العراق إلى المزيد من الاهتزازات الداخلية

زاكروس عربية – أربيل

شدد الدكتور إحسان الشمري، رئيس مركز التفكير السياسي، على أنه يُطلب من الحكومة العراقية الاتحادية أن تقف الموقف الذي يمكن من خلاله الحفاظ على الحياة السياسية وحرية الرأي في العراق.

الشمري وفي تصريح لزاكروس عربية ، اليوم السبت (17  تشرين الأول 2020) حول حادثة إحراق أنصار الحشد الشعبي في بغداد العلم الكوردستاني وإضرامهم النار في مقر الفرع الخامس عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني، أضاف أن طبيعة الفعل لا تتوافق مع النظام الديمقراطي والقوانين المرعية، كما أنه يستهدف التعايش السلمي ما بين المكونات المجتمعية".

منوهاً أنه "رغم وجود معلومات عن وجود تظاهرة عند مقر فرع الديمقراطي الكوردستاني، لكن مؤسف أن القوات الأمنية لم تستطع  احتواء تلك الجهات بما لا يندفع باتجاه إحراق هذا المقر".

وعبر عن تصوره أن هذا الموضوع يبين أن الأمور تتطور بعيداً عن الدستور والقانون، وبالتالي على الحكومة العراقية أن تقف الموقف الذي يمكن من خلاله الحفاظ على الحياه السياسية وحريه الرأي في العراق".

كما شدد الشمري على أنه "كان المفترض من الطرف المتضرر أن يذهب إلى القضاء ومن ثم يتبع السياقات القانونية، لذلك عمليات إحراق المقرات الحزبية أو مؤسسات الدولة عمل خاطئ وبالتالي يعرض العراق إلى المزيد من الاهتزازات الداخلية ".

حشد

هذا وأضرم أنصار الحشد الشعبي، في وقت سابق من اليوم النيران في مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقال مراسل زاكروس عربية في بغداد إن مجموعة من أنصار الحشد الشعبي اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة ببغداد، رغم وجود العشرات من القوات الأمنية التي تواجدت لحمايته.

.

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396