مرة أخرى.. كرة جوكوفيتش "تضرب" حكم الخط

النسخة المصغرة
حيث عادت الحادثة الذكريات الأليمة لحكمة الخط خلال مباراة له ضمن بطولة أميركا

زاكروس عربية- أربيل

يبدو أن اللاعب الصربي نوفاك جوكوفيتش سيعتاد "ضرب" الحكام في ملاعب التنس "عن طريق الخطأ" بعد أن اصطدمت كرة خلال مباراة في ربع نهائي رولان غروس، بوجه حكم الخط، فهل يعيد التاريخ نفسه بعد شهر من حادثة فلاشينغ ميدوز الشهيرة؟

فخلال مباراة جمعت البطل الصربي والمصنف الأول عالميا، نوفاك جوكوفيتش، مع الروسي كارين خاشانوف في ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، اندفع اللاعب الصربي لمحاولة صد إرسال خاشانوف، فارتدت الكرة من إطار مضربه وارتطمت بوجه حكم الخط المجاور.

كانت هذه هي الجولة الرابعة من إحدى البطولات الأربع الكبرى وفي خضم مجموعة أولى صعبة لجوكوفيتش، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وعلى الفور اجتاحت "مشاعر الرعب" المتابعين للمباراة في جميع أنحاء العالم، حيث عادت الحادثة الذكريات الأليمة لحكمة الخط خلال مباراة له ضمن بطولة أميركا المفتوحة للتنس"فلاشينغ ميدوز".

وقال جوكوفيتش: "يا إلهي، كان الأمر محرجا للغاية.. لقد حدث لي وللعديد من اللاعبين الآخرين خلال الخمسة عشر عاما الماضية أنني كنت في هذه الجولة. لقد رأيت ذلك كثيرا عندما ترتد الكرة من الإطار، أو تصطدم بشخص ما في المدرجات، أو حكم خط.. نعم، لقد كان وضعا محرجا للغاية".

 وأوضح أنه شاهد كدمة على شكل احمرار على وجه الحكم، حيث اصطدمت الكرة بوجهه، وعبر عن تمنياته للحكم بأن يكون بخير، مشيرا إلى أن حكم الخط تعامل مع الموقف بقوة وشجاعة.

وأضاف جوكوفيتش "من الواضح أنه بسبب ما حدث في نيويورك، أعتقد أن الأشخاص الذين شهدوا الحادثة السابقة سيصنعون القصة من هذه".

ومع أن الحادثة أثارت التوتر لدى اللاعب الصربي، في البداية، إلا أنه بقي على المسار الصحيح في البطولة بفوزه في مباراة ربع النهائي على خاتشانوف بثلاث مجموعات دون مقابل وبواقع 6-4 و6-3 و6-3.

يشار إلى أنه في بطولة فلاشينغ ميدوز الأخيرة، تم استبعاد جوكوفيتش، من البطولة بسبب توجيهه كرة باتجاه أحد حكام الخطوط خلال مباراته مع الإسباني بابلو كارينيو بوستا.

وعندما توجه الصربي للجلوس في مكانه، قذف كرة كانت لا تزال بين يديه بقوة نحو الجزء الخلفي من الملعب، فأصابت بعنف إحدى حكمات الخطوط، التي أطلقت صرخة قوية، وسقطت متألمة بعدما أصيبت في عنقها.

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396