أسواق النفط تستقر بعد خسارة تجاوزت 5%

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
يأتي ذلك على أعتاب التطورات والبيانات المرتقبة من قبل الاقتصاد الأميركي

زاكروس عربية- أربيل

شهدت أسعار النفط عالمياً استقراراً، اليوم الخميس (10 أيلول 2020)، بعد خسارة منيت بها يوم الثلاثاء الماضي لأكثر من 5% لخام برنت وأكثر من 7% لغرب تكساس الأميركي.

ويأتي ذلك على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأميركي أكبر منتج ومستهلك للنفط في العالم، والتي تتضمن الكشف عن تقرير إدارة معلومات الطاقة للأسبوع المنقضي في الرابع من أيلول/سبتمبر والذي قد يعكس تقلص العجز إلى نحو 3.1 مليون برميل مقابل نحو 9.4 مليون برميل في القراءة السابقة.

لتعاود العقود الآجلة للنفط لخامي برنت وغرب تكساس ارتفاعها، يوم أمس الأربعاء، لتعوض بعض خسائر الجلسة السابقة، ولتبقى مستقرة اليوم الخميس.

وعزا بعض المختصين الانخفاض ذلك الخامين القياسيين من مستويات الثلاثاء قرب أقل سعر في ثلاثة أشهر، بعد أن قلصت شركة النفط الوطنية السعودية أرامكو أسعار البيع الرسمية لخامها العربي الخفيف في تشرين الأول، وحذت ابو ظبي حذو السعودية في تخفيض اسعار النفط  مما يعد مؤشرا على طلب ضعيف. ويبقى تنامي إصابات كوفيد-19 في بعض الدول يقوض الآمال في تعاف مطرد للطلب العالمي.

وفي الساعة 6 بتوقيت غرينتش ارتفع خام برنت تحميل تشرين الثاني  0.15% ليصل الى 40.85 دولارا، فيما استقر الخام الامريكي ليصل الى 38.03 دولار.

وساعدت تخفيضات قياسية للإمدادات، تقوم بها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، في دعم الأسعار، لكن في ظل أرقام اقتصادية قاتمة تعلن بشكل شبه يومي، فإن توقعات الطلب على النفط تظل سلبية.

COVID-19
المصابون
31,852,024
الوفيات
976,599
المتعافون
23,451,644
المصابون
42,386
الوفيات
27,324
المتعافون
1,553
المصابون
327,580
الوفيات
8,682
المتعافون
261,757