علماء يشرحون "أدب العطس" في زمن كورونا لتجنب الإصابة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
ينصح العلماء بحمل أكثر من كمامة في الأماكن العامة

زاكروس عربية- أربيل

أصدر علماء الصحة مجموعة من التوجيهات التي يمكن اتباعها لاحتواء الرذاذ المنتشر أثناء العطس، للحد من انتشار جائحة كوفيد-19، وأجابت صحيفة ‹واشنطن بوست› الأميركية عن سؤال لآلاف القراء عن "آداب العطس" في زمن كورونا.

وذكرت الصحيفة أن تغطية العطس بمرفقينا هي في الواقع ظاهرة جديدة نسبيا، انتشرت بشكل أكبر بعد ظهور متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس).

كما قال خبراء إن "هذه المناورة قد تكون مفيدة إلى حد ما في احتواء الرذاذ الصادر عن الأنف والحلق"، لكنهم قدموا حلاً أكثر فعالية،  وأوضحت إليانور موراي، الأستاذة المساعدة في علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن: "إنها ليست إجابة بسيطة بنعم أو لا.. الهدف هو إبقاء الجزيئات الخاصة بك بعيدة عن الآخرين"،  وتابعت "بما أن ارتداء الكمامات صار إلزاميا في جُل دول العالم، فإننا ننصح بالعطس في الكمامة".

إلا أنها ذّكرت بأن "العطس في الكمامة سيجعلها رطبة وأقل فعالية، لذلك نوصي بحمل قناع احتياطي معك عندما تكون في الأماكن العامة.. وبالتالي، حين تعطس، يمكنك وضع الكمامة المتسخة في حقيبتك واستبدالها بأخرى نظيفة".

هذا وسبق وأن أكد العلماء أن فيروس كورونا المستجد ينتقل بشكل أساسي من خلال العطس أو السعال، حيث تصدر جزيئات رذاذية عن الشخص الذي عطس أو سعل، وتنتشر في الهواء لعدة ساعات، ولهذا السبب، ينصح الخبراء الناس بالتزام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة والابتعاد قدر الإمكان عن الأماكن المغلقة.

 

 

 

COVID-19
المصابون
29,206,669
الوفيات
928,830
المتعافون
21,041,840
المصابون
36,556
الوفيات
1,340
المتعافون
23,100
المصابون
290,309
الوفيات
8,014
المتعافون
224,705