"محفزاً نمو أجسام مضادة".. لقاح تجريبي لكورونا يظهر نتائج مبشرة

النسخة المصغرة
أظهر نتائج واعدة في المرحلة الثانية

زاكروس عربية - أربيل

قال تقرير نشرته صحيفة "نيويورك بوست" إن لقاحاً تجريباً لفيروس كورونا المستجد، أظهر نتائج واعدة في المرحلة الثانية من الاختبارات التجريبية.

سرد التقرير الذي نشرته الصحيفة الأمريكية، أمس الخميس (9 تموز 2020) قصة مواطن في ولاية ميريلاند الأميركية، يدعى ديفيد راش، وهو طالب دراسات عليا في علم المناعة، وكان أول من تم حقنه في تجارب اللقاح التي أجرتها جامعة ميريلاند في أيار الماضي.

إذ يعتقد راش أنه من أوائل من تلقوا لقاحا مضاداً لفيروس كورونا المستجد بنجاح، عقب مشاركته بتجارب "قدمت نتائج مبكرة واعدة بإنتاج أجسام مضادة"، وفقا لما نقلت صحيفة "نيويورك بوست"، وتعمل كل من شركة "فايزر" الأميركية و "بيونتك" الألمانية سويا مع الجامعة ضمن الجهود العالمية المبذولة في سباق تطوير اللقاح.

حسب التقرير أظهرت المؤشرات المبكرة أن اللقاح يعمل عن طريق تحفيز نمو الأجسام المضادة بمعدلات مساوية أو أعلى مقارنة مع من أصيبوا بعدوى كورونا.

كذلك قال راش في مقابلة مع قناة "ABC7" الأميركية إن "رؤية وجود نتائج بالفعل يوفر نوعاً من الراحة، وأن اللقاح يقوم بإنتاج أجسام مضادة"، رغم أن راش لم يكون على يقين تام فيما لو كان ما تلقاه اللقاح الفعلي أو بديلا عنه، لكن بعد رد فعل طفيف من جرعته الثانية "بات على قناعة بأنه واحد من عدد قليل من الأشخاص في العالم الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد". وأشارت القناة إلى أنه من المقرر أن يتم فحص راش في تشرين الأول القادم لتحديد ما إن كانت لديه مناعة ضد الفيروس أم لا.

في حالة نجاح التجربة، قالت فايزر إنها ستنتج 100 مليون جرعة من اللقاح قبل نهاية العام، وأكثر من مليار جرعة منه العام المقبل. وكانت شركتا بيونتيك وفايزر قد أعلنتا الأربعاء، أن مشروعاً مشتركاً لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد "حقق نتائج أولية مبشرة".

وسجّلت البيانات الأولية بعد فترة تجريبية، تهدف إلى إثبات أن اللقاح غير سام ويفعّل استجابة لجهاز المناعة، تجّهز الجسم للتصدي للفيروس. وجاء في دارسة منشورة حول هذه الاختبارات التجريبية أن عدداً كبيراً نسبيا من المشاركين أصيبوا بارتفاع في الحرارة، لكن هذا الأمر لا يعد مفاجئا ولا يشكل حجر عثرة في طريق نجاح اللقاح.

هذا وشارك 45 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً في الاختبارات التجريبية، تلقى غالبيتهم جرعتين بفارق 21 يوماً.

 

COVID-19
المصابين
18,834,716
الوفيات
707,158
المعافين
12,024,636
المصابين
15,500
الوفيات
586
المعافين
9,551
المصابين
137,556
الوفيات
5,094
المعافين
98,442