آنو جوهر: العمليات العسكرية في زاخو تتسبب بموجة نزوح مسيحية

النسخة المصغرة
يشيد بأمن واستقرار إقليم كوردستان

زاكروس عربية - أربيل

حذّر رئيس تحالف الوحدة القومية، آنو جوهر عبدوكا، في بيان رسمي نشره اليوم الأحد، 28 حزيران 2020، من آثار العمليات العسكرية التركية الأخيرة في إقليم كوردستان على المسيحيين الكلدان الآشوريين السريان والأرمن من أهالي سهل نينوى.

إذ نوه البيان بروز خطر "نزوح مسيحي آخر في بلاد ما بين النهرين" في موجة جديدة بعد "نزوح المسيحيين الكلدان الآشوريين السريان والارمن من سهل نينوى في عام 2014".

كما أشار البيان إلى أن العمليات العسكرية التركية الأخيرة في إقليم كوردستان، وتحديداً في زاخو حيث توجد عشرات القرى المسيحية "قد أرعب العوائل الآمنة وفر العديد من هذه العائلات إلى مدينة دهوك"، وطالب عبدوكا كل من تركيا وحزب العمال الكوردستاني "حل مشاكلهم بعيداً عن قرانا وبلداتنا المسالمة".

مضيفاً أنه "لطالما كانت وستبقى كوردستان منارة سلام في الشرق الأوسط، أرجو أن تحل الاشكالية بين تركيا وPKK، بعيداً عن أرض إقليم كوردستان"، منوهاً أنه يصلي لتحل هذه الإشكالية بالحوار والسلام.

كذلك نوه إلى "حقيقة هي أنه بدون كوردستان آمنة مستقرة في الشرق الاوسط بالنسبة لنا كمسيحيين لا أرض آمنة تحفظنا في الشرق الأوسط!".

القوات التركية بدأت في منتصف شهر حزيران الجاري، بشن عمليتي "مخلب النسر" الجوية، و"مخلب النمر البرية"، في إقليم كوردستان، بحجة محاربة حزب العمال الكوردستاني.

COVID-19
المصابين
12,675,639
الوفيات
563,936
المعافين
7,403,491
المصابين
8,937
الوفيات
306
المعافين
3,211
المصابين
75,194
الوفيات
3,055
المعافين
43,079