هوشيار زيباري يشيد بعميلة المداهمات التي أحبطت هجوماً على المنشآت الدبلوماسية ببغداد

النسخة المصغرة
هذه العملية سترفع من مصداقية الحكومة في أعين العالم

زاكروس عربية- أربيل

شيّد القيادي في الديمقراطي الكوردستاني ووزير الخارجية الأسبق للعراق هوشيار زيباري، بالعملية الإستباقية التي قامت بها حكومة الكاظمي في إحباط عملية استهداف لمنشآت دبلوماسية في بغداد، ووصفها بالشجاعة والجريئة، وأنها سترفع من مصداقية الحكومة في أعين العالم

جاء ذلك في تصريح نشره زيباري على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بالقول: إن "العملية الاستباقية لحكومة السيد الكاظمي و جهاز مكافحة الإرهاب صباح ٢٥ -٦ -٢٠٢٠ لاحباط هجوم صاروخي جديد على المنطقة الخضراء والمنشات الدبلوماسية والحيوية في بغداد من قبل ميليشيات مسلحة ومشبوهة في ولائها للدولة كانت شجاعة وجريئة ".

وأضاف زيباري أن "هذه العملية سترفع من مصداقية الحكومة في أعين العالم".

وتابع زيباري: "لا بد من استدامة هذا الزخم ضد العابثين بامن البلد ، لأن هذه المليشيات المنفلتة والولائية سوف لن تستسلم بسهولة، المطلوب من جميع القوى السياسية الوطنية الوقوف بحزم مع الحكومة في هذه المواجهة المصيرية".

يذكر أن قوة من مكافحة الإرهاب، داهمت يوم أمس الجمعة، 26 حزيران 2020، مقراً لكتائب حزب الله العراقي في إحدى مزارع الدورة، جنوبي العاصمة بغداد، واعتقلت عدداً من قادتهاً، مع مصادرة منصتي صواريخ كانتا معدتان للإطلاق نحو مطار بغداد.

رفعت حاجي

COVID-19
المصابين
10,820,163
الوفيات
519,274
المعافين
6,040,911
المصابين
6,403
الوفيات
214
المعافين
2,078
المصابين
51,524
الوفيات
2,050
المعافين
26,267