دعوات أوربية بضرورة وقف إطلاف النار في سوريا للحد من انتشار كورونا

النسخة المصغرة
شرط لا بدّ منه لاحتواء تفشي كورونا المستجد وحماية السكان المنهكين من العواقب الوخيمة المحتملة

الإتحاد الأوربي يدعو وقف إطلاق نار شامل في سوريا للحد من انتشار جائحة كورونا

كرر الاتحاد الأوروبي الأحد دعوة الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في سوريا بما يساهم في إرساء مواجهة أفضل لتفشي وباء كوفيد-19.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية في بيان الأحد إنّ "وقف إطلاق النار الذي أقرّ حديثاً في إدلب لا يزال هشاً، ينبغي الحفاظ عليه وأن يشمل كامل سوريا ".

وتابع أنّ "وقف الأعمال القتالية في البلاد مهم بحد ذاته، ولكنه أيضاً شرط لا بدّ منه لاحتواء تفشي كورونا المستجد وحماية السكان المنهكين من العواقب الوخيمة المحتملة، وبخاصة في إدلب حيث يوجد عدد كبير من اللاجئين".

ودعا الاتحاد الأوروبي على غرار الأمم المتحدة أيضاً، إلى القيام بمبادرة واسعة النطاق للإفراج عن المعتقلين لدى النظام السوري.

ويتهدد الوباء بشكل خاص نحو 6,5 مليون سوري نزحوا عن مناطقهم، وبينهم نحو مليون مدني بغالبيتهم من النساء والأطفال تضيق بهم مجموعة مخيمات عند الحدود التركية في إدلب.

وهم يعيشون في ظروف إنسانية سيئة في ظل انعدام أبسط الخدمات من مياه نظيفة وشبكات صرف صحي.

 رفعت حاجي.. Zagros tv

 

COVID-19
المصابين
5,637,094
الوفيات
349,273
المعافين
2,404,451
المصابين
507
الوفيات
5
المعافين
403
المصابين
4,848
الوفيات
169
المعافين
2,852