خبراء الإقتصاد يتوقعون أعنف انكماش اقتصادي في التارخ تسببه جائحة كورونا

النسخة المصغرة
تواجه اقتصادات دول مجموعة العشرين الصدمة في الجزء الأول من العام، وتسجل انكماشا

يتوقع خبراء الاقتصاد يتوقعون أعنف انكماش في التاريخ الحديث، وقد يكون أسوأ من “الانهيار الكبير"، نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد وعزل ملايين الأشخاص،والذي أدى إلى إضعاف الاقتصاد العالمي خلال أسابيع، ويتوقع أن يواكب ذلك ارتفاع في معدل البطالة، وسيكون حجم الصدمة مرتبطا بأساليب العلاج التي تتبعها الحكومات والمصارف المركزية والمؤسسات الدولية، وبمدة الأزمة الصحية.
ويتوقع خبراء الاقتصاد في وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني، أن "تواجه اقتصادات دول مجموعة العشرين الصدمة في الجزء الأول من العام، وتسجل انكماشا".

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أنخيل غوريا لشبكة “بي بي سي” إنه يتوقع أن "يعاني الاقتصاد العالمي لسنوات".
وتبدو الأزمة الحالية أقسى من تلك التي حدثت في 2008 لأنها لا تطال القطاع المالي فقط بل جزءا من الاقتصاد الحقيقي أيضا مع انهيار الإنتاج وبالتالي العرض، وكذلك الطلب بسبب العزل المفروض على ملايين الأشخاص.
والنقل والسياحة والتوزيع كلها قطاعات منكوبة، لكن قطاعات أخرى وضعها أفضل مثل الصيدلة والصناعات المرتبطة بالمعدات والمنتجات الصحية والتجارة الإلكترونية للمواد الغذائية.
ويرى “دويتشه بنك” أنه أسوأ انكماش للاقتصاد الأمريكي منذ “الحرب العالمية الثانية على الأقل”.

 

رفعت حاجي.. Zagros tv

COVID-19
المصابين
10,820,163
الوفيات
519,274
المعافين
6,040,911
المصابين
6,403
الوفيات
214
المعافين
2,078
المصابين
51,524
الوفيات
2,050
المعافين
26,267