البطالة والتضخم تغزوان منطقة اليورو وتراكم طلبات تعويض البطالة في الولايات المتحدة

النسخة المصغرة
ما يسقط سبع سنوات من المكاسب في هذا المجال

يتوقع مكتب “كابيتا ايكونوميكس” ارتفاعا في معدل البطالة بنسبة 12 في المئة بحلول نهاية حزيران/يونيو، في منطقة اليورو التي تمتلك تشريعات للعمل أكثر حماية، نتيجة الضغط التضخمي، “ما يسقط سبع سنوات من المكاسب في هذا المجال.
وفي الولايات المتحدة حيث يمكن تسريح الموظفين الذين لديهم عقود طويلة الأمد، أعلنت وزارة العمل يوم أمس الخميس، تقدّم 3,3 مليون شخص بأول طلب لتعويضات البطالة المسجلة، وذلك للأسبوع الممتد بين 15 و21 آذار/مارس، وبارتفاع بثلاثة ملايين طلب عن الأسبوع السابق الذي سجّل نحو 282 ألف طلب جديد.

ويعدّ هذا الرقم غير مسبوق في الولايات المتحدة، حتى إنّ جيمس بولارد رئيس الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس صرح في مقابلة مع وكالة بلومبرغ للأخبار المالية أن معدل البطالة قد يرتفع إلى ثلاثين في المئة في الأشهر المقبلة>

ويثير وباء كورونا المستجد الكثير من الشكوك حول تغير الأسعار بين مخاطر كساد اقتصادي وانكماش إذا انهار الطلب لفترة طويلة، لكن مع الضغط التضخمي إذا تم تخفيض أسعار العملات أو حدثت أزمات نقص في المواد… وتعدّ معدلات التضخم منخفضة حاليا وبعيدة بشكل عام عن أهداف المصارف المركزية خصوصا في المملكة المتحدة.

رفعت حاجي.. Zagros tv

COVID-19
المصابين
10,820,163
الوفيات
519,274
المعافين
6,040,911
المصابين
6,403
الوفيات
214
المعافين
2,078
المصابين
51,524
الوفيات
2,050
المعافين
26,267