كلنا نشعر بالعجز وهذه فرصة كبيرة بالنسبة لي لأن أفعل شيئا

النسخة المصغرة
وسيشارك 45 بالغًا في صحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عامًا في التجربة

 قام باحثون أمريكيون من معهد “كيزر” للبحوث بحقن جرعة من اللقاح في ذراع متطوعة في مدينة سياتل شرقي الولايات المتحدة.

بدورها قالت الباحثة في معهد كيزر “ليزا جاكسون” “نحن فريق فيروس كورونا في الوقت الحالي، وما من شخص إلا ويريد أن يقوم بما بوسعه خلال فترة الطوارئ الحالية”.

 وقالت المتطوعة الأولى جينيفر هولر، البالغة من العمر 43 عاما، "كلنا نشعر بالعجز وهذه فرصة كبيرة بالنسبة لي لأن أفعل شيئا".
ويسمى اللقاح الجديد "mRNA-1273" على اسم المادة التي تتكون منها المادة الوراثية للحقنة، بحسب ما نقلته "فوكس نيوز".
وقال الدكتور تال زاكس، كبير الأطباء في شركة بيوتكنولوجيا التي ساهمت في تطوير اللقاح، موديرنا، في بيان "هذه الدراسة هي الخطوة الأولى في التطوير السريري للقاح ضد الفيروسات التاجية".
وسيشارك 45 بالغًا في صحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عامًا في التجربة. وسيتلقى كل مشارك حقنتين، بفارق 28 يومًا. وسيتم اختبار ثلاث جرعات مختلفة على 15 شخصًا وسيتم مراقبة المشاركين لتحديد ما إذا كان اللقاح آمنًا.
بالإضافة إلى ذلك، سيتم فحص جميع المشاركين بحثا عن آثار جانبية وسيتم فحص دمهم لتحديد ما إذا كان اللقاح يعيد تطوير أجهزتهم المناعية لصنع أجسام مضادة يمكنها إيقاف الفيروس من التكاثر ومنع المرض الذي يسببه.
وسيتم مراقبة المتطوعين لمدة 12 شهرا، كما سيتلقى أربع أشخاص آخرون اللقاح اليوم الثلاثاء.

وقال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية “أنتوني فوسي” إنه في حال نجاح اختبارات السلامة، ستكون ثمة حاجة إلى انتظار سنة أو سنة ونصف السنة للحصول على لقاح يمكن استخدامه على نطاق واسع.

رفعت حاجي.. Zagros tv

COVID-19
المصابون
31,852,024
الوفيات
976,599
المتعافون
23,451,644
المصابون
42,386
الوفيات
27,324
المتعافون
1,553
المصابون
327,580
الوفيات
8,682
المتعافون
261,757