خطوات إضافية في غسل الملابس تساعد على درء الفيروسات

النسخة المصغرة
صب كوب من الخل الأبيض مباشرة في الآلة عند غسلها وتشغيلها والخل بداخلها مرة في الشهر، في دورة لا تقل عن 60 درجة مئوية

يمكن أن توفر ملابسنا ومناشفنا ظروفا مثالية لبقاء البكتريا والفيروسات المؤذية وتكاثرها.

ومع استمرار تزايد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في أغلب دول العالم، يؤكد خبراء على ضرورة اتخاذ خطوات إضافية في غسل الملابس تساعد على درء الفيروسات.

قد يقول قائل إن غسل الملابس في درجة حرارة 30 مئوية يقتل البكتيريا، لكن خبراء أكدوا أن ذلك غير كاف في حالة انتشار الأوبئة، مثل ما يحصل اليوم مع الفيروس التاجي الذي انطلق في ووهان الصينية وانتشر في العالم.

الرئيس التنفيذي لشركة Laundryheap، قال لصحيفة "ذا صن" البريطانية إن"معظم الفيروسات لا تستطيع مقاومة درجات حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية.

لذلك، ينصح الخبراء باختيار هذا الإعداد (60 درجة) في آلات الغسيل المنزلية والعامة للتأكد من قتل الجراثيم العالقة بالملابس.

الخبراء يخصون بالذكر، وفق الصحيفة، "المناشف، وأفرشة النوم، والقفازات، وملابس الأطفال".

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن خبير قوله "يمكن أن يساعد رمي أغراضك في حرارة المجفف على التخلص من أي جراثيم، كما أن كي الملابس بعد التجفيف يضمن قضاءك على أغلب الجراثيم"

ويوصي الخبراء أيضا بغسل آلة الغسيل ذاتها لضمان فعالية أكبر خصوصا خلال الفترات التي تنتشر فيها الأوبئة.

ويقترح بعضهم صب كوب من الخل الأبيض مباشرة في الآلة عند غسلها وتشغيلها والخل بداخلها مرة في الشهر، في دورة لا تقل عن 60 درجة مئوية لتصبح نقية وخالية تمام من الجراثيم.

رفعت حاجي.. Zagros tv

 

COVID-19
المصابين
752,830
الوفيات
36,230
المعافين
158,714
المصابين
161
الوفيات
2
المعافين
57
المصابين
630
الوفيات
46
المعافين
152