الكورونا تحول رحلة 3700 سائح على متن سفينة فاخرة الى كابوس

النسخة المصغرة
ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس الجديد على متن السفينة السياحية المحتجزة في اليابان، إلى 174 حالة

تحولت رحلة 3700 سائح على متن سفينة (دايموند برنسيس)، الفاخرة الى كابوس، منذ أكثر من أسبوع لا مفر منه، بعد ان احتجزت قبالة اليابان، منذ أيام، تحت حجر صحي، يمنعهم من الخروج بحرية من غرفهم، أو تمضية أوقات طويلة في الهواء الطلق، كما يفرض عليهم إجراءات معينة بغية الحد من انتشار كورونا بشكل واسع بين الركاب.

وعلى الرغم من كل الإجراءات المفروضة عليهم، فقد أعلنت وزارة الصحة اليابانية، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس الجديد على متن السفينة السياحية المحتجزة في اليابان، إلى 174 حالة.

وأكد وزير الصحة الياباني كاتسونوبو إصابة 39 شخصاً آخرين، ما يرفع عدد المصابين على متنها الى 174، مضيفاً أن مسؤولاً عن الحجر الصحي من بين المصابين.

وتم الحجر صحياً على سفينة "دايموند برينسس" منذ وصولها إلى اليابان الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف إصابة شخص في هونغ كونغ بالفيروس سبق وأن كان على متنها الشهر الماضي.

وأخضعت السلطات اليابانية نحو 300 راكب للفحص من أصل 3,711، وجرى إجلاء المصابين إلى منشآت طبية محلية.
يذكر أنه من المتوقع أن يبقى ركاب السفينة في الحجر حتى 19 فبراير، أي بعد مرور 14 يوما على بدء فترة العزل

رفعت حاجي.. Zagros tv