قوات أمنية تقتحم ساحة الإعتصام في البصرة لفض الإحتجاجات بالقوّة

النسخة المصغرة
أحرقت خيام المعتصمين، وأزالت كافة الحواجز وفتحت الشارع، كما قامت بتنفيذ حملة اعتقالات

أفاد مراسل نشطاء ميدانيون في العراق صباح اليوم السبت، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، باقتحام القوات الأمنية في مدينة البصرة، ساحة الاعتصام، وفضّ الاحتجاجات بالقوة.

وبحسب مقاطع مصورة بثّتها الناشطون، فإن أكثر من 80 عربة عسكرية تقلّ عناصر من قوات (الصدمة) التابعة لحزب الله العراقي، اقتحمت فجر السبت، ساحة الاعتصام في البصرة، وأحرقت خيام المعتصمين، وأزالت كافة الحواجز وفتحت الشارع، كما قامت بتنفيذ حملة اعتقالات طالت عددا كبيرا من المعتصمين، ارجعها المعتصمون الى "أوامر من محافظ المدينة أسعد العيداني".

وأشار الناشطون إلى أن القوات اعتقلت أعدادا من المتظاهرين، بينما حاصرت الآخرين في الأبنية المجاورة التي فتحت أبوابها لإيواء المعتصمين.

وأظهرت لقطات فيديو بثها ناشطون ألسنة اللهب جراء النيران التي أحرقت خيام المعتصمين، كما سمع في المشاهد أصوات عيارات نارية.

ويصف ناشطون اعتداء "قوات الصدمة" على المعتصمين في البصرة، بأنه يعبر عن "غدر وخيانة"، ووثقوا بالفيديو وعدا أطلقه ضابط في الجيش للمحتجين بحمايتهم قبل أن تحدث عملية فض الاعتصام، ويضيف الناشط إن "قوات الصدمة" في البصرة تأسست لفض النزاعات العشائرية في المحافظة وإنهاء التسلح العشائري،

وأشار بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد إلى أنه يجري العمل على تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة، لإعادة افتتاحها أمام حركة المرور.

رفعت حاجي.. Zagros tv