الرئيس بارزاني: نرغب بحل أزمة العراق عبر إنتهاج الأطر والآليات الدستورية

النسخة المصغرة
واصفاً تلك المواقف بـ(العالية والمتوازنة)

استقبل الرئيس مسعود بارزاني، في هولير يوم أمس السبت، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي والوفد الحكومي الرفيع المرافق له.

وأكد بيان صادر عن مكتب الرئيس مسعود بارزاني أنه "خلال اللقاء جرى بحث الأوضاع السياسية في العراق، والتوترات والأحداث الأخيرة في العراق والمنطقة، ومن جانبه أشاد رئيس الوزراء العراقي، بمواقف الرئيس بارزاني وإقليم كوردستان حيال تلك الأحداث، واصفاً تلك المواقف بـ(العالية والمتوازنة)، كما شدد على ضرورة مواصلة التنسيق والعلاقات الأخوية بين الجانبين".

وأضاف البيان "وفي ذات اللقاء، جدد الرئيس بارزاني رغبته في حل مشكلات وأزمات العراق، ودعمه لإنهاء العقد والخلافات بطرق عقلانية بعيدة عن المزايدات، وعبر إنتهاج الأطر والآليات الدستورية" .

وتابع "وفي محور آخر من اللقاء، أكد الجانبان على وصول العلاقات بين هولير وبغداد الى مرحلة جديدة وإيجابية، كما إعتبرا إستمرار تلك الأجواء الإيجابية ضرورة ملحة".

كما أشار البيان الى ان مخاطر عودة ظهور داعش الإرهابي فقد كانت محوراً آخراً للقاء .

وذكر البيان أن كلاً من "فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، والدكتور روز نوري شاويس، وهوشيار زيباري، وأزاد برواري، ومحمود محمد، وجعفر إيمينكي، أعضاء المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستان قد حضروا اللقاء".

رفعت حاجي.. Zagros tv