رئيس إقليم كوردستان: ما يحصل في المنطقة هو نتيجة خطأ قديم منذ الحرب العالمية الثانية ورسم الحدود بدون حل المسألة الكوردية

النسخة المصغرة
الشعب العراقي وشعب اقليم كوردستان يستحق حياة أفضل

أكد رئيس اقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء، إن ما يحدث في العراق هو نتيجة للمشاكل المتراكمة في السابق وتهميش الدستور، وأن ما يحصل في المنطقة هو نتيجة خطأ قديم منذ الحرب العالمية الثانية ورسم الحدود بدون حل المسألة الكوردية.

جاء ذلك في كلمة له اليوم في الجامعة الامريكية بدهوك، مبيناً أن "ما يحدث في العراق الان سببه المشاكل المتراكمة في السنوات العديدة الماضية وتهميش الدستور،وما يحصل في المنطقة هو نتيجة خطأ قديم منذ الحرب العالمية الثانية ورسم الحدود بدون حل المسألة الكوردية".

واضاف رئيس اقليم كوردستان، انه "يجب ايلاء اهمية لمطالب المحتجين وعدم تهميشها ويجب الرّد على مطالبهم بصورة جدية".

واوضح، انه "عندما زرنا بغداد، أعربنا عن استعداد الاقليم تقديم جميع اشكال التعاون للعراق"، مضيفا ان "الاستقرار في العراق له اهميته الجوهرية بالنسبة لاقليم كوردستان".

وقال بارزاني، "أعلنا لبغداد انه يجب على الطرفين حل الاوضاع في العراق والنظر الى مطالب المحتجين بجدية واهتمام، لان الشعب العراقي وشعب اقليم كوردستان يستحق حياة أفضل".

وبشأن مخاطر داعش، أشار بارزاني، ان "الحرب على داعش لم تنته بعد، وأن مسلحي التنظيم الارهابي يشكلون الان خطراً على العراق والشرق الاوسط والعالم وعلى المجتمع الدولي الاهتمام وتفهم هذه المسالة".

رفعت حاجي.. Zagros tv