برايين هوك: ما يحدث في إيران أكبر من تظاهرات اعتراضاً على أسعار الوقود

النسخة المصغرة
ونفى الموفد الأميركي أن تكون نية واشنطن هي تغيير النظام الإيراني

 اعتبر الموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران، براين هوك، أن ما يحدث في إيران أكبر من تظاهرات اعتراضاً على أسعار الوقود.

وقال هوك في مقابلة مع (العربية الحدث): "إن ما يحدث أكبر من احتجاجات على سعر الوقود، إنها تظاهرات على مستوى البلاد، وهي ضخمة، وتعني الشيء الكثير، وتتجاوز في حجمها تظاهرات 2017 و2018. وما يتظاهرون من أجله هو حياة أفضل، هم تعبوا من رؤية ثرواتهم تهدر في بيروت ودمشق وبغداد وصنعاء، ويريدون رؤية ثرواتهم مستثمرة في طرقات أفضل ومدارس أفضل واقتصاد أفضل".

ونفى الموفد الأميركي أن تكون نية واشنطن هي تغيير النظام الإيراني، وعلق: "لا، ليس هناك تغيير في السياسة، وعدم الإشارة إلى ذلك في بيان البيت الأبيض عن احتجاجات إيران لا يعني تغييراً في السياسة".

وأضاف أن "سياستنا هي عكس سياسة إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، التي آثرت عدم الوقوف إلى جانب الشعب الإيراني بل الوقوف مع النظام، سياستنا تؤتي ثماراً وساعدت كثيراً".

وتابع: "أما ما نراه في المقابل فهو مرشد أعلى يقول إن المتظاهرين لصوص، والحقيقة أن تسمية اللصوص تنطبق على الحرس الثوري بشكل كامل، فهم لعقود قمعوا التظاهرات السلمية والشرعية، وقمعوا حرية التجمّع وحرية التعبير، وقمعوا النساء اللواتي رفضن تطبيق سياسة الحجاب الإلزامي. نحن نقف إلى جانب الشعب الإيراني وسنتابع ذلك".

وحول التعاون مع المعارضة الإيرانية، أجاب هوك: "لدينا حملة من الضغط الاقصى على النظام الإيراني، وكل ما يجب فعله، نفعله"، مضيفاً "والآن نراقب كل المسؤولين في النظام المنخرطين في قمع المتظاهرين الأبرياء والسلميين، وسنفرض عليهم العقوبات".

رفعت حاجي.. Zagros tv