الإحتجاجات تتعدى 100 مدينة في إيران وإعتقال أكثر من ألف شخص ومقتل ضابط إيراني

النسخة المصغرة
تعرّض مقر الشرطة في المدينة لهجوم من مسلحين

 أكد قائد شرطة كرماشان مقتل أحد رجال الشرطة خلال أعمال الشغب في المدينة خلال الاحتجاجات، إثر تعرّض مقر الشرطة في المدينة لهجوم من مسلحين.

كما أفادت وكالة أنباء "فارس" اليوم الأحد باعتقال نحو ألف شخص في اليومين الماضيين خلال الاحتجاجات العنيفة التي تشهدها البلاد بسبب رفع أسعار البنزين.
وقالت الوكالة نقلا عن تقرير لجهة أمنية إيرانية إن "جزء هام من المحتجين كانوا بعيدين عن مراكز الشغب وأعمال العنف، وأرسل للعديد منهم رسائل تحذيرية من الأجهزة الأمنية".

وأشارت الوكالة إلى أن "الجزء الذي مارس أعمال الشغب متدرب، وكان متربصا ينتظر هكذا أحداث، على عكس بقية المتظاهرين"، منوهة بأن "الاحتجاجات جرت في 100 منطقة من البلاد".

وأوضحت "فارس" أن "حجم العنف والشغب وإتلاف الممتلكات العامة كان أوسع مقارنة باحتجاجات عام 2007، كما أن الخسائر المادية والبشرية أكبر.. وأكثر الخسائر كانت في مدينة سيرجان وتتعلق بالهجوم المسلح على مستودعات النفط والمراكز العسكرية".

وأكد التقرير الأمني على "مقتل عدد من الشرطة والمحتجين في الهجوم المسلح على مستودعات النفط في سيرجان".

رفعت حاجي.. Zagros tv