قيادي سني: نيجيرفان بارزاني بإمكانه معالجة الوضع الحالي للعراق بحكم إمكاناته ودوره وتأثيره الفعّال

النسخة المصغرة
لايمكن حل الخلافات والمشاكل إلاّ عبر الحوار والتفاهم.

أبدى القيادي السني المعروف والعضو السابق لمجلس النواب العراقي، حامد المطلك، إرتياحه على خلفية زيارة رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني لبغداد، معبراً عن تفاؤله باجتياز العراق للوضع الحالي الحساس، وذلك بحكم إمكاناته ودوره وتأثيره الفعال في معالجة المشاكل.

وأشار السيد المطلك الذي هو من قادة السنة المعروفين، ان لزيارة رئيس إقليم كوردستان الى بغداد اهمية وتأثير كبيرين لمعالجة المشاكل القائمة ودعم العراق لإجتياز الظرف الحالي العصيب، حيث لايمكن حل الخلافات والمشاكل إلاّ عبر الحوار والتفاهم.

 جاء ذلك في تصريح خص به الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني قال المطلك: " والإقليم جزء مهم من العراق، ولهم كل الحقوق في هذا العراق، لذا من المهم اجراء الحوار والتفاهم بين الإقليم وبغداد للتوصل الى اتفاق بشأن المشاكل التي مازالت قائمة بينهما، ويجب ان يكون هناك تنسيق وتعاون بين الجانبين للعمل على معالجة جميع مشاكل العراق وإنقاذ الدولة من هيمنة الدول الأجنبية وإعادة السلطة الى ايدي العراقيين أنفسهم".

 وأضاف مطلك" من المهم ان تعالج المشاكل العراقية داخل العراق، لا ان تتدخل الدول في شؤونه ويتم حل المشاكل تحت تأثير تلك الدول".

 وأشار المطلك الى انه لو كانت هناك إرادة حقيقية فإن حل المشاكل لن يكون صعباً ويكون ذلك في صالح الإقليم والعراق أيضاً، نحن نفضل ذلك ويمكن معالجة المشاكل بهذه الطريقة بكل سهولة، عليه فإن افضل طريقة لحل المشاكل بين الجانبين هو الحوار والتفاهم".

 ويقول عضو مجلس النواب السابق" بإمكان رئيس إقليم كوردستان ان يكون مساعداً لإجتياز العراق للوضع الحالي الحساس ومعالجة المشاكل والخلافات وذلك بحكم إمكاناته ودوره وتأثيره الفعال في معالجة المشاكل".

رفعت حاجي.. Zagros tv