رئيس الحكومة الكويتية يقدم إستقالة حكومته للأمير صباح الأحمد الصباح

النسخة المصغرة
ليتسنى إعادة ترتيب العمل الوزاري

قدم رئيس الحكومة الكويتية، اليوم الخميس، استقالة حكومته إلى أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح، عقب أن شهدت الكويت احتجاجات شعبية مطلع نوفمبر الجاري، للمطالبة بالإصلاحات السياسية، وسط انتقادات حادة للسياسية الحكومية.

 وقال رئيس مركز التواصل الحكومي والناطق الرسمي للحكومة طارق المزرم، عبر تغريدة على التويتر، إن "رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك تقدم إلى سمو أمير البلاد باستقالة الحكومة ليتسنى إعادة ترتيب العمل الوزاري".

 وأكد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم أنه لا نية لدى أمير الكويت لحل مجلس الأمة في الوقت الحالي، مشيرا إلى عدم استلامه رسميا استقالة الحكومة.

وقال الغانم إنه "بالنسبة لاستجواب الوزيرة بوشهري، فقد تم تحديد جلسة لمناقشة استقالتها، أما بالنسبة لاستجواب وزير الداخلية، فهو سيحظى بثقة المجلس إذا حضر الجلسة لكن الموضوع أكبر من ذلك" ـ وفق تعبيره.

وأضاف أنه نقل للقيادة السياسية رأي عدد كبير من النواب بأن المشكلة في الفريق الحكومي هو عدم التجانس.

وكانت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري، تقدمت باستقالتها الثلاثاء الماضي، عقب جلسة استجواب طويلة في مجلس الأمة، تبادلت فيه مع النواب الاتهامات بالمسؤولية عن قضايا تأخير في إنجاز المشاريع، والحفاظ على المال العام، وتقصير في العمل.

رفعت حاجي.. Zagros tv