رئيس حكومة الإقليم: توصلنا الى تفاهمات مهمة لكن الأوضاع الحالية منعتنا من المتابعة

النسخة المصغرة
لايوجد شخص او جهة فوق القانون

عبر رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني عن شديد قلقه، بشأن الاوضاع التي يشهدها العراق، مشيرا الى ان الوضع الحالي هو نتيجة تراكمات خلال السنوات الماضية.

جاء ذلك خلال مشاركته في مناظرة على هامش فعاليات ملتقى معهد الشرق الاوسط للبحوث (ميري) السنوي، قال بارزاني ان "مايحدث في العراق مقلق جدا خصوصا مع وقوع هذه الاعداد الكبيرة من الضحايا ونحن بالتاكيد مع كافة المطالب المشروعة للمتظاهرين لكن عبد المهدي لا يتحمل ذنب هذه الاوضاع بل ان الوضع الحالي هو نتيجة تراكمات خلال السنوات الماضية".

وأضاف "زرنا بغداد بداية تشكيل حكومتنا لإبداء استعدادنا لإنهاء المشاكل العالقة، وحملنا معنا مقترحات واهم الخلافات كانت المناطق المتنازع عليها والميزانية والنفط والغاز، والذي حقق نتائج جيدة، كما اننا توصلنا الى تفاهمات مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلا ان الاوضاع الحالية منعتنا من المتابعة".

واكد بارزاني على ان الاصلاح الاداري والمالي والقضاء على الفساد من اهم المحاور في برنامج عمل حكومته، لافتاً الى ضرورة قطع الطريق امام كافة الامور المشجعة على الفساد، عن طريق التعاون بين الحكومة والمواطن وحتى القطاع الخاص.

مشدداًعلى ضرورة نزاهة القضاء واستقلاليتة مؤكدا انه لايوجد شخص او جهة فوق القانون.

اكد بارزاني على ضرورة التاسيس لارضية اقتصادية ملائمة من خلال تشجيع الاستثمارات والاهتمام بالمنتج المحلي ووقف الاستيراد وتنويع الدخل وعدم الاعتماد على النفط والغاز فقط بل تفعيل الزراعة والسياحة والتجارة والصناعة والاهتمام بالتعليم والصحة.

ولفت رئيس حكومة الإقليم الى العناية بالبيئة قائلاً: "ينبغي ان يتعامل المواطن مع بيئة كوردستان، على انها بيته الثاني وبدون هذه الروح من المسؤولية لن نتمكن من حماية بيئتنا".

رفعت حاجي.. Zagros tv