إعادة فتح بوابات ميناء أم قصر الشمالي والجنوبي الذي أغلقه المتظاهرون

النسخة المصغرة
وتقول الحكومة إن توقف الميناء عن العمل يكلف البلاد ما يزيد على ستة مليارات دولار

أعلنت وكالة الأنباء العراقية إعادة فتح بوابات ميناء أم قصر الجنوبي والشمالي جنوب العراق، وأن تدفق الشاحنات بدأ إلى الميناء بعد فتحه مشيرا إلى أن الدخول إليه يسير بشكل اعتيادي، الذي وتوقف العمل فيه لأكثر من أسبوع، بعد أن أغلق متظاهرون الطرق الموصلة إلى الميناء الواقع في جنوب البلاد، وتقول الحكومة إن توقف الميناء عن العمل يكلف البلاد ما يزيد على ستة مليارات دولار.

وأخلى معظم المتظاهرين المنطقة واستؤنفت العمليات في وقت مبكر اليوم الخميس، لكن مسؤولين قالوا إن عشرات النشطاء من أقارب متظاهرين قُتلوا خلال أسابيع من الاشتباكات مع قوات الأمن قد عاودوا إغلاق البوابة الرئيسية، ولم يفصح مسؤولو الميناء عن السبب وراء رحيل المتظاهرين في وقت سابق.

وقال مسؤولون أمنيون وبالقطاع النفطي إن العمليات استؤنفت اليوم في مصفاة الناصرية النفطية القريبة، حيث منع المحتجون شاحنات الوقود من الدخول أو المغادرة قبل يوم.

وتسبب توقف الشاحنات التي تنقل الوقود من مصفاة الناصرية إلى محطات الغاز في أنحاء المنطقة، في نقص للوقود بمحافظة ذي قار الواقعة في جنوب العراق.

وكان مسؤولون في الميناء أعلنوا نهاية الشهر الماضي توقف جميع العمليات في الميناء، بعد أن أغلق محتجون مدخله، محذرين من أن مزيداً من التعطيل للعمليات قد يلحق ضرراً مالياً بالبلاد ويؤثر على تدفق السلع الأساسية.

رفعت حاجي.. Zagros tv