مسرور بارزاني: لا ندعم اي تغيير للنظام خارج الأطر والسياقات الدستورية

النسخة المصغرة
أقر مجلس الوزراء اقتراح وزير الداخلية بإنشاء صندوق دائم للإغاثة الإنسانية في إقليم كوردستان

ألقى رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، الضوء على آخر التطورات في العراق، مشيراً إلى أن تردي الأوضاع لا يصب في مصلحة إقليم كوردستان ولا العراق بصورة عامة، مؤكداً على تأييده للمطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين، وأنه ضد اللجوء للعنف من أي جهة كانت، وطالب رئيس الوزراء، الكتل الكوردستانية كافة برص الصفوف، والاتحاد للدفاع عن الحقوق الدستورية لشعب كوردستان.

وقال بارزاني: "ندعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والحزم الإصلاحية التي قدمها لخدمة المواطنين، ولكننا في الوقت نفسه نقف ضد أي مسعى يهدف لتقليص سلطات وحقوق اقليم كوردستان الدستورية في العراق، ولا ندعم اي تغيير للنظام خارج الأطر والسياقات الدستورية والقانونية وبما يمس النظام الفيدرالي في العراق".

جاء ذلك في مستهل إجتماع مجلس الوزراء الذي عقد جلسته الإعتيادية الأربعاء المنصرم، حيث عرض وزير الداخلية تقريراً عن خطة الطوارئ الإنسانية لإغاثة اللاجئين السوريين مع تدفق موجة جديدة منهم إلى إقليم كوردستان، وعلى ضوء ذلك أقر مجلس الوزراء اقتراح وزير الداخلية بإنشاء صندوق دائم للإغاثة الإنسانية في إقليم كوردستان والذي سيتيح للحكومة الاتحادية ووكالات الأمم المتحدة والجهات المانحة والمنظمات الإنسانية وشركات القطاع العام والخاص تقديم المساعدات عبره.

تطرق رئيس مجلس الوزراء إلى عملية قتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي، واضاف: "هذه العملية مهمة جداً، غير أنها لا تعني نهاية الإرهاب، فما زال داعش يمثل خطراً جدياً على المواطنين في بعض مناطق العراق"، وشدد على أن أسطورة داعش تحطمت على يد قوات البيشمركة مما مهد لانهيار التنظيم في العراق، كما هو الحال بالنسبة لسوريا حيث هُزم على يد الكورد

رفعت حاجي.. Zagros tv