برهم صالح: لم أعد متأكدا من إمكانية الاعتماد على الولايات المتحدة كحليف

النسخة المصغرة
حلفاء أمريكا قلقون بشأن الاعتماد على واشنطن

قال الرئيس العراقي برهم صالح، إنه لم يعد متأكدا من إمكانية الاعتماد على الولايات المتحدة كحليف، محذرا من "كارثة على الجميع"، حال اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال برهم صالح، خلال مقابلة أجراها مع موقع "أكسيوس" الإخباري، الأسبوع الماضي ونشرت اليوم الاثنين، إن "العراق قد يكون مستعدا لإعادة التفكير في علاقاته مع دول أخرى بما في ذلك روسيا وإيران".

وأكد أن "الولايات المتحدة حليف مهم وشريك.. نريد استمرار هذا الأمر ولا نريد بالتأكيد استخدام أراضينا"، مشيرا إلى أن "العراق يثمن علاقته مع الولايات المتحدة التي تمتد لـ16 عاما، لكن سياسات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجعل الأمر صعبا".

وقال إن "القوة الحالية للولايات المتحدة توضع محل شك بطريقة جادة للغاية.. وحلفاء أمريكا قلقون بشأن الاعتماد على واشنطن".

وردا على سؤال عما إذا كان انسحاب الولايات المتحدة من الشرق الأوسط، يمكن أن يؤدي إلى إعادة التوجه نحو روسيا وإيران، قال صالح "إنه لا يستبعد ذلك".

وشدد صالح، قائلا: "لسنا من الذين يذهبون للأمريكان أو الروس، ويقولون لهم إذا لا تفعل هنا من أجلي سأذهب في الاتجاه الآخر"، متابعا: "لكننا نحتاج إلى التفكير في أولوياتنا".

وأبدى الرئيس العراقي مخاوفه مما حصل في شمال سوريا والانسحاب الأمريكي وكيف ترك الكورد لمواجهة الأمر وحدهم، ناهيك عما يمكن أن يتسبب به هذا الأمر من خطر عودة تنظيم "داعش" إلى المنطقة.

رفعت حاجي.. Zagros tv