المخابرات العراقية زوّدت الجانب الأمريكي بمعلومات عن مخبأ البغدادي حصلوا عليها من أحد أقربائه

النسخة المصغرة
واشنطن قدمت شكرها لبغداد لمساهمتها في عملية قتل البغدادي

كشفت معلومات نشرها الإعلام أن الذي ساهم في كشف مخبأ زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، هو عديله المعتقل لدى المخابرات العراقية محمد علي ساجت والمقرّب منه، والذي اعتقل قبل شهرين، وقد كشف أثناء التحقيق معه من قبل المخابرات العراقية، عن عدد من المخابئ التي يتواجد فيها أبو بكر، كما كشف عن مكان التصوير الأخير، الذي ظهر فيه البغدادي في كلمة له.

وزودت المخابرات العراقية الجانب الأميركي بالمعلومات التي تم الكشف عنها أثناء التحقيق مع عديل البغدادي.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في وقت لاحق الأحد، مقتل زعيم التنظيم الإرهابي، وعدد كبير من عناصره، في عملية نفذتها القوات الأميركية الخاصة "وحدها" استهدفت مكانه في قرية باريشا في ريف محافظة إدلب في سوريا، لافتاً أن نتائج اختبارات الحمض النووي أثبتت أن الجثة تعود للبغدادي.

كما أوضح أن البغدادي قتل مع 3 من أطفاله شمال غرب سوريا، بعد أن فجّر سترته المفخخة، مضيفاً أن امرأتين قتلتا مع البغدادي كانتا ترتديان حزامين ناسفين، وأنه عهد بـ 11 طفلا من أطفال البغدادي إلى طرف ثالث.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن مصدر حكومي قوله "ساعدنا معلوماتيا في عملية قتل البغدادي"، وأضاف المصدر أن واشنطن قدمت شكرها لبغداد لمساهمتها في عملية قتل البغدادي.

وكان مصدر استخباراتي أكد مقتل زعيم التنظيم، وأفاد بمقتل غزوان الراوي أيضاً، المسؤول الأمني الخاص بزعيم تنظيم داعش في العملية ذاتها.

رفعت حاجي.. Zagros tv