الأمم المتحدة تدعو الجميع للوقوف ضد المسلحين الذين يتسللون بين المتظاهرين السلميين

النسخة المصغرة
وتجنيب البلاد الوقوع في المخاطر

بحث رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مع رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” جينين بلاسخارت التطورات الجارية والإجراءات الإصلاحية التي قدمتها الحكومة استجابة لمطالب المتظاهرين السلميين.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي ، أن رئيس الوزراء استعرض القرارات والخطوات الإصلاحية العاجلة التي تم اتخاذها في هذا الصدد، والتوجيهات المشددة الصادرة للقوات الأمنية بحماية حق التظاهر السلمي، وما رافق ذلك من أعمال مؤسفة وتخريب للممتلكات العامة والخاصة.

من جهتها، أعربت رئيسة البعثة الأممية عن أسفها واستنكارها وإدانتها لما رافق التظاهرات من تدمير للممتلكات العامة والخاصة، مشيرة الى ان حماية الأرواح لها الأولوية، الى جانب الحق في التعبير عن الرأي والمطالب المشروعة عبر التظاهر السلمي وتجنيب البلاد الوقوع في المخاطر، مشيدة بإجراءات القوات الأمنية وتمكينها الفرق الطبية من معالجة الجرحى.

ودعت الجميع للوقوف ضد المسلحين الذين يتسللون بين المتظاهرين السلميين للقيام بعمليات تخريب واعتداء، مؤكدة أهمية فرض الأمن والاستقرار ومنع عمليات التخريب والمظاهر المسلحة التي تزعزع وحدة العراق واستقراره.

وأبدت استعداد الأمم المتحدة لتقديم الدعم للحكومة العراقية في جهودها لتلبية المطالب المشروعة ومحاربة للفساد وتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.

رفعت حاجي.. Zagros tv