ميركل: ناشدت تركيا بقوة وأشدد من جديد بإنهاء عمليتها العسكرية ضد القوات الكوردية

النسخة المصغرة
إنها مأساة إنسانية لها تأثيرات جيوسياسية هائلة لذا فإن ألمانيا لن تسلم أي أسلحة لتركيا

شددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس، على ضرورة إنهاء أنفرة عمليتها العسكرية التي تشنها على الكورد في مناطقهم بشمال شرقي سوريا، مؤكدة على إيقاف بلادها عن إمداد تركيا بالأسلحة ي الوضع الحالي.

إن »بلادها لن تسلم أي أسلحة لتركيا في ظل الأوضاع الحالية«، مضيفة أنها »حثت أنقرة مراراً على إنهاء عمليتها العسكرية في شمال سوريا«.

وتابعت ميركل قائلة في كلمة بالمجلس الأدنى للبرلمان »ناشدت تركيا بقوة في الأيام القليلة الماضية... على إنهاء عمليتها العسكرية ضد القوات الكوردية وأشدد على هذا من جديد الآن. «

وأضافت »إنها مأساة إنسانية لها تأثيرات جيوسياسية هائلة لذا فإن ألمانيا لن تسلم أي أسلحة لتركيا في ظل الأوضاع الحالية «

يشار ان الحكومتان الألمانية والفرنسية، نددتا في بيان مشترك  صدر في مدينة تولوز الفرنسية الإسبوع الماضي، العملية العسكرية التي تشنها تركيا في شمال سوريا. أثناء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل برفقة مجلس الوزراء الألماني لحضور جلسة مشتركة مع مجلس الوزراء الفرنسي برئاسة الرئيس إيمانويل ماكرون، ودعت الحكومتان تركيا إلى التراجع عن هذا المسار، وأشارتا إلى الالتزامات التي يتعين على تركيا الوفاء بها وفقا للقانون الدولي، وأضافتا أن تجدد الأعمال العدائية المسلحة ينطوي على احتمال تقويض الاستقرار في المنطقة.

رفعت حاجي.. Zagros tv