الرئيس مسعود بارزاني يطالب الولايات المتحدة والتحالف الدولي بلعب دورهم في حماية الكورد

النسخة المصغرة
انتهازيين مسؤولين عما آلت إليه الأوضاع يحاولون ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية

أعرب الرئيس مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء خلال استقباله القنصل العام الأميركي في أربيل، ستيف فيكن، عن قلقه من حدوث كارثة جديدة للكورد في سوريا.

وذكر بيان صادر عن مكتب الرئيس بارزاني أنه "ناقش الاجتماع الأوضاع في سوريا بشفافية، واحتمال اندلاع حرب وحدوث كارثة"، كما أعرب الرئيس بارزاني مجدداً عن "قلقه من حدوث كارثة جديدة للكورد في سوريا"، وطالب الولايات المتحدة والتحالف الدولي "بلعب دورهم في حماية الكورد".

وتابع بارزاني إلى أن "الكورد بذلوا الكثير من التضحيات في الحرب على الإرهاب، وننتظر من الولايات المتحدة، التحالف الدولي والمجتمع الدولي، أن لا يسمحوا بتعرض الكورد لكارثة جديدة، وفي هذا السياق تقع المسؤولية الكبرى على عاتق الولايات المتحدة وحلفائها".

كما تناول الاجتماع "التصعيد والأزمة التي تشهدها محافظات عراقية مؤخراً"، حيث أكد بارزاني "دعمه لتلبية المطالب الشرعية للمواطنين، رافضاً في الوقت ذاته تحميل الحكومة الحالية المسؤولية عن الفساد الذي حصل في السابق".

وأشار بارزاني إلى أن "انتهازيين مسؤولين عما آلت إليه الأوضاع، ولغرض معاداة رئيس الوزراء، يحاولون ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية"، وفي هذا الصدد أكد الرئيس بارزاني "مساندته للسيد عادل عبدالمهدي".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv