الخارجية الفرنسية تنتقد الموقف الأمريكي تجاه الكورد الذين قاتلوا داعش

النسخة المصغرة
الحديث بثبات وتماسك أفضل من الرد بتردد واضح

أصرّ رئيس وزراء فرنسا إدوار فيليب على سياسة بلاده في شمال شرق سوريا، والي تبدي الأولوية لهزيمة تنظيم داعش، والحفاظ على القوات التي تقاتل التنظيم ويقودها الكورد، على عكس التردد الأمريكي.

وقال فيليب في كلمة امام البرلمان يوم أمس الثلاثاء، إن "باريس لم تهتز في سياستها على عكس واشنطن" وذلك رداً على انتقادات للحكومة الفرنسية من بعض نواب المعارضة، لعدم الدفاع علنًا عن القوات الكوردية في وجه الهجوم التركي المحتمل .

وقال فيليب للنواب:"الحرب على داعش لم تنته ومستمرة بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها الكورد"، مضيفًا أن"الحديث بثبات وتماسك أفضل من الرد بتردد واضح، والذي أظهره شركاء محددون خاصة الأصدقاء الأمريكيين".

ويوم الثلاثاء، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه لم يتخلَ عن القوات الكوردية، لكنه أثنى على تركيا ووصفها بأنها شريك تجاري، وذلك في لهجة أخف بعد ساعات من تهديده للاقتصاد التركي، إذا تجاوزت أنقرة الحدود في سوريا.

 

رفعت حاجي.. Zagros tv