عبد المهدي والحلبوسي يناقشان حزمة القرارات التي أصدرتها الحكومة

النسخة المصغرة
بحث الجانبان الخروقات والاعتداءات التي أدت إلى وقوع شهداء وجرحى من المتظاهرين وأفراد الأجهزة الأمنية

التقى رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، مع رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، في إطار التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية للاستجابة لمطالب المتظاهرين، حيث تم مناقشة حزمة الإصلاحات والقرارات الأولى التي أعلنتها الحكومة والاستمرار بتقديمها.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي بأن "عبدالمهدي استقبل اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في إطار التعاون والتنسيق المتواصل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية والجهود المبذولة للاستجابة للمطالب المشروعة ولماورد من مكتب المرجعية الدينية العليا في خطبة الجمعة، والطلبات التي سلمها المتظاهرون في ضوء اللقاءات المباشرة والاتصالات التي أجريت مع ممثليهم".

وأوضح البيان انه "جرى التباحث حول حزمة الإصلاحات والقرارات الأولى التي أعلنتها الحكومة والاستمرار بتقديمها وصولاً إلى تطمين أبناء شعبنا على حرص السلطتين التنفيذية والتشريعية على الاستماع للمطالب المحقة والإستجابة لها".

وتابع البيان "بحث الجانبان الخروقات والاعتداءات التي أدت إلى وقوع شهداء وجرحى من المتظاهرين وأفراد الأجهزة الأمنية، وتركيز الجهود على حفظ الأمن والاستقرار بعد عودة الأوضاع إلى طبيعتها في بغداد والمحافظات".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv