هجوم مزدوج على قاعدة أمريكية ورتل عسكري إيطالي في الصومال

النسخة المصغرة
أعلنت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم

شن مسلحون صوماليون اليوم الاثنين، هجوما عنيفا على قاعدة تتولى فيها القوات الأمريكية مهمة تدريب قوات خاصة صومالية في حين استهدف انفجار منفصل رتلا عسكريا إيطاليا بالعاصمة مقديشو.

وذكر مصدر أمني والشرطة الصومالية أن سيارتين ملغومتين انفجرتا عند قاعدة بلدوجلي التي تؤوي أيضا قوات صومالية وقوات حفظ سلام أوغندية وأعقب ذلك إطلاق نيران من أسلحة صغيرة.

وقال ضابط الشرطة الميجر عبد الله نور لرويترز "حاولت سيارتان ملغومتان انتحاريتان من منطقة شبيلي الوسطى مهاجمة مطار بلدوجلي لكنهما انفجرتا خارج بوابة المطار".

وقالت السفارة الأمريكية في بيان "أحبطت قوات الأمن هذا الهجوم الذي فشل في نهاية الأمر نتيجة تحليها باليقظة وسرعة الرد مما منع المهاجمين من اختراق الحدود الدفاعية الخارجية للقاعدة".

وأعلنت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتقع قاعدة بلدوجلي على بعد نحو 100 كيلومتر غربي مقديشو. وهاجم مسلحون القاعدة في فبراير شباط باستخدام مدافع مورتر لكن دون وقوع أي إصابات.

 

ميديا الصالح .. Zagros tv