الرئيس بارزاني يهنىء علماء الدين الاسلامي في كوردستان

النسخة المصغرة
نثمن عالياً المواقف والأدوار المشرفة للسادة علماء الدين في كوردستان، في التصدي للفكر المتطرف والتكفيري

بمناسبة حلول الذكرى التاسعة والأربعين لتأسيس اتحادهم، وجّه الرئيس مسعود بارزاني، رسالة تهنئة إلى اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان، والذي تأسس على يد البارزاني الخالد، اعتبر فيها أن الإتحاد أدى دورا بارزاً في تمتين مبادىء الإيمان والتعايش في كوردستان .

نص رسالة الرئيس بارزاني:

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة حلول الذكرى التاسعة والأربعين لتأسيس إتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان، نوجه التهاني والتبريكات إلى رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس المركزي لإتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان وجميع الأساتذة وكبار علماء الدين الإسلامي في كوردستان.

كان تأسيس اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان على يد البارزاني الخالد، خطوة مهمة ومؤثرة في سبيل تنظيم وتعزيز دور علماء الدين الإسلامي في الثورة والحياة السياسية والإجتماعية، وفي تمتين مبادىء الإيمان والتعايش في كوردستان، وقد أدى علماء الدين الإسلامي وفي كافة المراحل هذا الدور بجدارة، وأن جهودهم محل تقدير لدى جميع الأطراف .

نثمن عالياً المواقف والأدوار المشرفة للسادة علماء الدين في كوردستان، في التصدي للفكر المتطرف والتكفيري، كما نوجه لهم جزيل الشكر، ونشد على أيديهم لدعمهم الدائم للقضايا العادلة لشعب كوردستان .

بهذه المناسبة، نتمنى النجاح والموفقية لعموم الأساتذة وكبار علماء الدين الإسلامي في كوردستان، ونبتهل الى الله العظيم أن يساندنا جميعاً .

مسعود بارزاني
21/ أيلول/ 2019