الزراعة العراقية تؤكد منع استيراد التمور بهدف حماية المنتج المحلي

النسخة المصغرة
دعت الوزارة كافة الجهات ذات العلاقة الى التشديد على تنفيذ هذا القرار

أكدت وزارة الزراعة منع استيراد التمور بكافة أنواعها ومن جميع المنافذ الحدودية بهدف حماية المنتج المحلي الذي يمثل هوية العراق.

وقالت الوزارة عبر بيان إنه "استنادا الى الصلاحيات المخولة لوزير الزراعة بمنع وفتح الاستيراد في ضوء وفرة وشحة المنتج الزراعي المحلي ووفقا لما جاء في كتاب مجلس الوزراء/ لجنة الشؤون الاقتصادية المرقم ٢٩٩ في ٢ / ١٠ / ٢٠١٨ والذي نص على منع دخول السلع المشمولة بالمنع وفق الروزنامة الزراعية، واستنادا لقرار وزير الزراعة خلال زيارة الى محافظة كربلاء المقدسة واطلاعه على الكميات المنتجة من التمور ومن أجل حماية هذا المنتج الذي يمثل هوية العراق حصلت الموافقة على تأكيد منع استيراد التمور بكافة أنواعها ومن جميع المنافذ الحدودية".

وأضافت الوزارة أن "عملية المنع جاءت نتيجة لوفرة المنتج المحلي من هذا المحصول، وقد تم اليوم توجيه كتاب بتشديد إجراءات المنع على إستيراد التمور الى كافة المنافذ الحدودية ودائرة الجريمة المنظمة والجمارك ووزارة الزراعة في إقليم كوردستان بغية تشديد الإجراءات اضافة للجهات ذات العلاقة".

وأوضحت الوزارة أن "التمور ممنوعة من الاستيراد سابقاً وحسب قانون الحجر الزراعي وجاء تشديد المنع وفقا للروزنامة الزراعية"، مبينا أن "سياسة الوزارة هي حماية المنتج المحلي من جانب وحماية المستهلك من جانب آخر ومن خلال تطبيق الروزنامة الزراعية، فضلا عن البيانات الواردة من مديريات الزراعة والتي تبين مدى وفرة او شح المنتج الزراعي المحلي".

كما دعت الوزارة كافة الجهات ذات العلاقة الى التشديد على تنفيذ هذا القرار من أجل حماية المنتج الزراعي المحلي، بحسب البيان.

وكان وزير الزراعة صالح الحسني قد حث المستثمرين المحليين عبر بيان على "إنشاء معامل تصنيع التمور والتوسع في الصناعات التحويلية والتكميلية وتصنيع وتسويق التمور للاسواق المحلية والعالمية"، مشيرا الى "وفرة المنتج في الأسواق وسد الحاجة المحلية ودعما للاقتصاد الوطني وتوفير العملة الصعبة".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv