الصدر يهدد الحكومة العراقية بالبراءة منها على خلفية إعلان للحشد الشعبي

النسخة المصغرة
إذا لم تتخذ الحكومة إجراءاتها الصارمة فإني أعلن براءتي منها

هدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الحكومة العراقية بالـ"براءة منها"، وذلك بعد ساعات من اعلان الحشد الشعبي تشكيل قوة جوية، مشيراً الى أن ما يحدث في العراق "إعلان بنهاية الحكومة والتحول إلى دولة الشغب". 

وقال الصدر في تغريدة نشرها أول امس الخميس،عبر حسابه بموقع تويتر: "الوداع يا موطني، يعد ذلك إعلانا لنهاية الحكومة العراقية، كما يُعد تحولا من دولة يتحكم بها القانون إلى دولة الشغب".

وأضاف: "إذا لم تتخذ الحكومة إجراءاتها الصارمة فإني أعلن براءتي منها".

واختتم تغريدته بالقول "سلاما موطني، المُعزي والمُعزّى".

وكانت وسائل إعلام محلية عراقية أفادت الخميس، بأن هيئة الحشد الشعبي تعتزم تشكيل قوة جوية تابعة لها، بعد عدة تفجيرات استهدفت مخازن أسلحة مملوكة للحشد واتهمت إسرائيل بالوقوف ورائها.

وتداولت وسائل إعلام وثيقة  نسبتها الى رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، يطلب فيها تشكيل "مديرية للقوة الجوية تابعة للحشد يديرها بالوكالة صلاح مهدي حنتوش". 

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أصدر في يوليو/ تموز الماضي، قرارا بضم كافة تشكيلات الحشد الشعبي إلى القوات المسلحة العراقية، وإغلاق مقراتهم سواء داخل المدن أو خارجها، وقطع أي ارتباط لها مع أي تنظيم سياسي.

رفعت حاجي.. Zagros tv