كوردستان تفنّد مزاعم وجود معسكر إسرائيلي في أربيل أشاعتها قنوات عراقية

النسخة المصغرة
الهدف من ترويج افتراءات كهذه هو للدعاية السياسية

فنّدت حكومة إقليم كوردستان في بيان أصدرته يوم امس السبت، الدعايات المغرضة التي اطلقتها بعض القنوات الإعلامية العراقية بزعم وجود معسكر إسرائيلي في إقليم كوردستان تديره امراة اسرائيلية برتبة جنرال.

وردا على ما ورد من تصريحات خالية من الصحة، قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جوتيار عادل، في بيان: "تداولت بعض وسائل الإعلام العراقية تصريحا لا صحة له يدّعي وجود معسكر إسرائيلي تديره امرأة برتبة جنرال في أربيل".

وأضاف أن "حكومة إقليم كردستان تنفي هذه الإدعاءات الملفقة، والتي لا أساس لها من الصحة".

وتابع أن "الهدف من ترويج افتراءات كهذه هو للدعاية السياسية، ولتحقيق مكاسب شخصية لمطلقيها لا أكثر". 

وكان الأمين العام لـحركة النجباء المنضوية ضمن الحشد الشعبي، أكرم الكعبي، قال في تصريح صحفي الخميس: إن "الإسرائيليين يدخلون بجوزات سفر أمريكية مزورة إلى البلاد، ونحن نعرف أماكن تواجد الإسرائيليين في السفارة الأمريكية في بغداد، وقاعدة عين الأسد (ثاني أكبر القواعد أكبر القواعد الجوية بالعراق وتقع في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار غربي البلاد)".

 مدعيا "نشاط امرأة إسرائيلية برتبة جنرال تدخل العراق، وتمتلك معسكرا تديره في أربيل".

رفعت حاجي.. Zagros tv