نزاع عشائري بالأسلحة يحوّل البصرة الى ساحة حرب

النسخة المصغرة
مقتل شخصين وإصابة إمرأة

أدى نزاع  عشائري مسلح اندلع مساء أمس الإربعاء، في قضاء الهارثة شمالي البصرة.، الى مقتل شخصين وإصابة إمرأة إثر خلاف تحول الى تراشق طرفين من عشيرة واحدة بالأسلحة .

 وذكرت مصادر إعلامية، إن "تراشقاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلع بين أبناء عشيرة واحدة بسبب خلاف تطور إلى مواجهة مسلحة قبل أن تصل قوات الجيش وتفرض الأمن في المنطقة التي تحولت الى ساحة حرب".

وأضاف مصادر من الشرطة العراقية  أن "شخصين قتلا وأصيبت إمرأة بجروحٍ نقلت على إثرها إلى إحدى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج". وطالب رئيس المجلس العشائري لمحافظة البصرة رائد الفريجي الحكومة العراقية التدخل على نحو عاجل لإنهاء أزمة النزاعات العشائرية.

وقال الفريجي  في نداء على الإعلام، إن "القوات الأمنية تهاونت بشكل غير مسبوق مع ملف القتال بين العشائر، والذي يسفر عنه غالباً سقوط ضحايا من المدنيين". 

وتشهد مناطق شمالي البصرة نزاعات عشائرية بشكل مستمر، فيما تنسب القوات الأمنية تلك الصراعات بسبب انتشار تجار المخدرات وعصابات تهريب النفط .


رفعت حاجي.. Zagros tv