بهاء الأعرجي يرجّح أن يكون استهداف مخزن معسكر الصقر هجوماً اسرائيلياً

النسخة المصغرة
نعتقد أنها عبارة عن أمانة لدينا من دولة جارة، وقد استهدفت

رجّح نائب رئيس الوزراء العراقي السابق بهاء الأعرجي، أن تكون الأسلحة التي انفجرت أمس الثلاثاء، في معسكر الصقر جنوبي بغداد تابعة لإيران، وأن إسرائيل ضربتها "بوشاية عراقية خائنة".

وقال الأعرجي في تغريدة على التويتر، إنه "من خلال طبيعة النيران لحريق مخازن العتاد في معسكر الصقر، يظهر أن الأسلحة التي أحرقت غير عادية ولا تستعملها القوات العراقية ولا حتى الحشد الشعبي".

وأضاف الأعرجي في تغريدته: "نعتقد أنها عبارة عن أمانة لدينا من دولة جارة، وقد استهدفت هذه الأمانة من دولة استعمارية ظالمة بناء على وشاية عراقية خائنة"، في إشارة إلى إسرائيل.

يذكر أن شخصا واحدا على الأقل قتل في الانفجار وأصيب 29 آخرون في الانفجار الذي وقع في مستودعات العتاد والذخيرة داخل معسكر الصقر التابع للشرطة الاتحادية جنوبي بغداد، والذي يضم أيضا مقرات لعدد من ألوية الحشد الشعبي.

رفعت حاجي.. Zagros tv