المالية النيابية: موازنة العام المقبل لن تمرر دون اتفاق بين بغداد واربيل

النسخة المصغرة
عدم اتفاق بغداد واربيل على موازنة العام المقبل، سيجعل البرلمان فاقد الثقة بحكومتي المركز والاقليم

اكدت اللجنة المالية النيابية، ان موازنة العام المقبل لن تمرر مالم يتم الاتفاق بين بغداد واربيل على بنودها، مبينة ان هناك دراسة علمية من قبل وزارة النفط ومستشارين مختصين من اجل تحديد سعر برميل النفط الذي ستحتسب عليه موازنة 2019.

وقال عضو اللجنة جمال احمد في حديث إعلامي يوم امس الثلاثاء، ان "موازنة العام المقبل لن تمرر من دون حدوث اتفاق مابين بغداد واربيل، وهذه المرة يجب ان يكون الاتفاق جدي ويلتزم به الطرفين في المركز والاقليم".

واضاف ان "عدم اتفاق بغداد واربيل على موازنة العام المقبل، سيجعل البرلمان فاقد الثقة بحكومتي المركز والاقليم، وبالتالي يجب التزام جميع الاطراف بالقانون خلال الفترة المتبقية من العام الجاري، من اجل الاتفاق على موازنة 2020".

واوضح ان "موازنة العام المقبل سيتم احتسابها بعد دراسة علمية من قبل وزارة النفط واستشارة المختصين في هذا المجال، خاصة ان السعر يتراوح مابين (55-65) دولار للبرميل".

رفعت حاجي.. Zagros tv