الرئيس بارزاني: نحن نعمل بطريقة لا يتم معها اراقة دماء الكورد بأيادٍ كوردية

النسخة المصغرة
يتعين معالجة هذا الوضع بشكل لا يدفع بها سكان المنطقة الثمن

أكد الرئيس مسعود بارزاني أنه لن يسمح بتفاقم الوضع بين الكورد أنفسهم، داعياً الأحزاب المعارضة لكل من انقرة وطهران الى مراعاة الاوضاع في الاقليم، والكف عن زعزعة استقراره، معبرا عن قلقه بشأن الاوضاع الغير مستقرة في المناطق الحدودية، التي تتعرض لقصف مدفعي وجوي من قبل ايران وتركيا بين الفينة والأخرى، مطالباً كل من ايران وتركيا بإيقاف القصف شبه المستمر الذي يستهدف مناطق في اقليم كوردستان.

وأدلى بارزاني بهذا التصريح خلال زيارةٍ له اليوم الإثنين، الى بلدة جومان الحدودية التي تتعرض بين حين وآخر الى قصف متكرر، شأنها شأن باقي المناطق الحدودية بذريعة تمركز مقاتلي حزب العمال الكوردستاني وأحزاب كوردية ايرانية مسلحة.

وقال بارزاني في كلمة خلال لقائه جمعاً من وجهاء المنطقة "، نحن قلقون من الاوضاع غير المستقرة في المناطق الحدودية، التي تتعرض ولمرات عدة الى قصف مدفعي وجوي من قبل ايران وتركيا"، مردفا بالقول انه "اذا لم تتوفر فيها الذريعة فإنها لن تتعرض الى ذلك القصف لذا يتعين معالجة هذا الوضع بشكل لا يدفع بها سكان المنطقة الثمن"

واضاف "نحن نعمل بطريقة لا يتم معها اراقة دماء الكورد بأيادٍ كوردية، لكن يتحتم ايضا مراعاة وضع اقليم كوردستان .

ودعا الرئيس بارزاني الاحزاب المعارضة لكل من انقرة وطهران الى مراعاة الاوضاع في الاقليم والكف عن زعزعة استقراره، مشيرا الى ان "هذه المنطقة هي امل السكان وبفقدان هذا الامل فإن سينتهي معه كل شيء

رفعت حاجي.. Kurdistan tv