رئيس إقليم كوردستان يطالب الأمم المتحدة بالإعتراف بما جرى للكورد الإيزديين جينوسايداً

النسخة المصغرة
لن يهنأ لنا بالٌ حتى نقضي على الإرهاب، ونعيد الضحايا المختطفين

طالب رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، الأمم المتحدة بالإعتراف بإبادة الجماعية للكورد الإيزديين جريمة جنوسايد بحقهم نفذها تنظيم داعش الإرهابي.

جاء ذلك في بيان أصدره بمناسبة الذكرى الخامسة لإبادة الكورد الإزيدييون التي شنته تنظيم داعش الإرهابي على قضاء سنجار، والذي يصادف مثل هذا اليوم الـ 3 من أب/ اغسطس من كل عام .
هناك.
وقال بارزاني: "في الذكرى الخامسة للمجزرة التي تعرض لها الكورد الإزيديون في سنجار، نستذكر بقلوبنا أولئك الضحايا الذين سقطوا على يد داعش في كوردستان والمناطق الأخرى، ولن يهنأ لنا بالٌ حتى نقضي على الإرهاب، ونعيد الضحايا المختطفين". 
وتوجه رئيس إقليم كوردستان إلى الأمم المتحدة قائلاً: "نطالب الأمم المتحدة بالاعتراف بتلك المجزرة كإبادة جماعية، من أجل سدِّ الطريق أمام تكرار ممارسات مماثلة".
وفي يوم 3 آب/أغسطس من عام 2014، اجتاح جموع تنظيم داعش الإرهابي قضاء سنجار والمناطق المحيطة به، ونفذ أبشع الجرائم بحق المدنيين بقتل الآلاف من الكورد الإزيديين، وخطف آلاف الفتيات والنساء والأطفال، الأمر الذي أدى الى نزوح مئات الآلاف من الكورد الإزيديين عن مناطقهم، ولم يتمكن معظمهم الى الآن العودة إلى مناطقهم وديارهم وممتلكاتهم.

رفعت حاجي .. Zagros tv